مجلة نخبة السودان الإلكترونية

جديد الأخبار
جديد المقالات

شركة أولاد الهادي



جديد الصور

جديد البطاقات

جديد الفيديو

جديد الصوتيات

المتواجدون الآن


تغذيات RSS

الأخبار
أسرة ومجتمع
جَبَنة حلوة سودانية بخورها جاولي عودية
جَبَنة حلوة سودانية بخورها جاولي عودية
جَبَنة حلوة سودانية بخورها جاولي عودية
04-17-2010 07:52 AM
تتسلل إليك رائحة تنعش الحواس.. رائحة البن (المقلي) على الجمر و«العدة» الموضوعة بأناقة.. وعلى إيقاع جَبَنة حلوة حبشية بخورها جاولي وعودية وطقطقة البخور.. تأخذك عادة شراب القهوة بعيداً ليست مجرَّد فناجين تدا.. مفهومها أكبر.. تحوي كل معاني الترابط والتماسك وكما وصفها البعض «مزاج ووقت رائع مع الأهل والإحساس الجميل والأمان»... وقالت عنها «الحبوبات» هي تراث سوداني أصيل.

ارتباط وتراث وقَعْدَة



رشفت الحاجة (عاشة) كما يحلو لها أن تناديها صويحباتها رشفة من فنجانها وسرحت بعيداً لاسترجاع ما مضى رداً على سؤالي عن القهوة زمان قالت: «يا حليل اللمة والجارات وقعدة الجبنة يا بتي لما كنا في البلد نتجمع كلنا في وقت الظهيرة القيلولة وكانت عادة ملازمة والواحدة مننا كانت تحرص على إنهاء أعمالها المنزلية ونتلم فيما يشبه الندوة ونعرف أحوال بعضنا». وتؤكد (عاشة) أن شرب القهوة ارتباط بالأجداد والأهل وتراث عن مناطق لها عادات وتقاليد مع شرابها.. وتقول: «هي سودانية مية المية وماحبشية».

القهوة طقوس خاصة جداً.

وحكت «ابتهاج» عن طقوسهم في شرب الجبنة والتي تبدأ عقب أداء الفريضة ظهر الجمعة مباشرة حيث يتكامل كل أفراد الأسرة إلى جانب عدد من الضيوف والأصدقاء وفي أحيان أخرى الجيران، وتقوم «حبوبتي» بعملية صنع القهوة في الراكوبة (المظلة) ونجلس كلنا على (العناقريب) و(البنابر).. وتقلي حبوبة البن في (المنقد)، وتستدرك قائلة «بالمناسبة نحن ما بتنفع معانا القهوة بتاعت السرامس والبوتجاز ونشربها طازجة في الفناجين».. ومن الطقوس أيضاً وجود البلح والفول السوداني والبخور الجاولي والعودية والبخور الحلو الصندل والفيشار.

وخلال هذا المشهد تكتمل اللوحة عندنا بالونسة والضحك وصغار الأسرة يمرحون ويلعبون، و«لمتنا مع حبوبة بالدنيا».

فوائد روحية للقهوة

ويروي عنها (الحنين) جوانب أخرى فهو قد تعلمها منذ صغره من والدته وجدته، ويقول: عند الصالحين ترتبط بـ«أبوالحسن الشاذلي» و قد نظم الشيخ المكاشفي قصيدةً عن البن وفوائده.

ويقول «الحنين»: تساعد على السهر وقيام الليل ولذا أحرص على شرابها.

التقطت (شيراز) أطراف حديثنا، وهي تعيش خارج السودان وتفتقد هذا الترابط، فقالت «عندما أحضر إلى هنا أحرص على شربها في الجامعة ولكن أميل كثيراً لشراب النسكافيه» وتعلق بخفة روح وهي تضحك: هل حلَّ النسكافيه مكان القهوة التقليدية و مافي وقت لإعدادها بتلك الطريقة المطولة.. ولكن Take awy..

اخر لحظة

تعليقات 0 | إهداء 0 | زيارات 726


تعليقات الفيس بوك

خدمات المحتوى
  • مواقع النشر :
  • أضف محتوى في Digg
  • أضف محتوى في del.icio.us
  • أضف محتوى في StumbleUpon
  • أضف محتوى في Google
  • أضف محتوى في Facebook


تقييم
0.00/10 (0 صوت)

محتويات مشابهة

الاكثر تفاعلاً

الاكثر اهداءً

الافضل تقييماً

الاكثر مشاهدةً

الاكثر ترشيحاً

Powered by Dimofinf cms Version 3.0.0
Copyright© Dimensions Of Information Inc.

جميع المواضيع والمقالات والردود المكتوبة تعبّر عن رأي كاتبها ... ولا تعبّر عن رأي إدارة موقع نخبة السودان