• ×

02:23 مساءً , الخميس 25 أغسطس 2016

جديد المقالات

قضيت صباح أمس في ضيافة شرطة مرور ولاية الخرطوم...


بواسطة : عثمان ميرغني

الوضع الاقتصادي تعدى تماماً فضاء المعقول.. لم...


د. عزالدين هلالي كثيرون لم يتخرَّجوا من مدرسة...


بواسطة : غادة الترابي

لم أكن أدري أن للحروف عبق إلا وأنا أقرأ ماكتبه...


يظل الارهاب في العالم العربي يورق مضاجع العديد...


بواسطة : اسحاق الحلنقي

٭ لو تأمل المشاهد الكسلاوي في قناة كسلا...


«الثلاثاء.. متأخر جداً» كان ذلك مرشح الرئاسة...


تمر السنين وتتعاقب الأجيال فى هذه الحياة وكل...


بواسطة : محمد عكاشة

قضيت سحابة نهاري وزلفا من ليلة أمس أستمع مجددا...


*رحماك ياوطن الحزن، وأرضٌ لا ينمو فيها الاخضر...


تعني السخرية الاحتقار بالغير، خصوصاً عندما...


بواسطة : ثروت قاسم

مقدمة: نستعرض في النقاط التالية من هذه...


بواسطة : صلاح عووضة

*كان اعترافاً فريداً لمتهم أمامها.. *بل لعله...


بواسطة : الطاهر ساتي

:: بجنوب افريقيا، قبل أن ينقذها الراحل نلسون...


بسم الله الرحمن الرحيم أثناء حفل نظمته لنا...


بواسطة : منى أبو زيد

«السكوت هو خلاف منقول بوسائل أخرى» .. تشي جيفارا...


في منتصف الشهر الجاري شهد البرلمان العراقي...


بواسطة : كمال الهِدي

• بدر الدين محمود، هل أنت حقاً وزير مالية أم...


لازالت مسالة قفة الخضار تسيطر على العديد من...


الأخ / حيدر أحمد خير الله ...


القوالب التكميلية للمقالات

فيدوهات وطنية

قائمة

رمضان أحلى..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
اللافتة الإعلانية الضخمة التي تحتل مكاناً قصياً أعلى كوبري المك نمر وتسد «خانة» جمالية مطلة على النيل تقول رمضان أحلى في السودان!!

الشركة المعنية تريد الإعلان عن منتوجها والذي تقول إن حلاوته تزداد في رمضان.. تساءلت مع نفسي هل رمضان في السودان أحلى أم أغلى!!؟

ü محمد عبد العظيم يسألني عن رمضان زمان فأقول له: هو أحلى وأجمل رغم المعاناة والتعب!! كنا نصحو على صوت المسحراتي وهو يضرب «النوبة» عند السحور فهي في هذه الحالة لا «تئن» فيأتينا صوته عذباً «يا صائم قوم اتسحر»!!

الآن المسحراتي انحصر في إذاعات الـ«Fm» و منبهات الموبايلات بلا حس أو طعم و لا مشاركة جماعية أضحى السحور «شتات يا فرده».

مسلسلات الإذاعة زمان و ««قطار الهم» و«الدهباية».. وأتذكر تحلق الكبار حول الراديو وهم يتابعون وقائع مسلسل الدهابية!! يا لها من أيام «ويا لها من مسلسلات».. رمضان أحلى في السودان باجتماعياته الجميلة والناس يتحلقون حول المائدة الإفطارية في الشارع العام!!

ü رمضان أحلى وأنا أقاوم كل يوم الدعوات خارج الدروشاب في هذا الشهر فـ «البرش» عندنا أحلى وأغلى!!

جارنا «حاتم» قال لي ونحن في ونسة البرش التي تهزمها لي «الرجعة» للجريدة في المساء: عمودك ليهو يومين مافي في الانترنت!! قلت له نحن نشكو هذه الأيام من رداءة الشبكة ولا نعرف هل العلة داخلية أم من الشركة المتقاعدين معها أم أن المسألة بها مسألة، و مع ذلك الكلام موجه لـ «منى» و «ماريا» و بقية العقد الفريد في قسم الإنترنت بالصحيفة.

ü رمضان في السودان أحلى عندما تخرج في رحلة قصيرة على طريق مدني الخرطوم فهناك سترى حلاوة السودان وجماله وكل القرى تزحف بموائدها العامرة على الأسفلت و«تقطع الطريق» على المسافرين ويتم «إنزالهم بالقوة» و بـ «العمة» و التي تعني إشارة عدم الحركة يميناً أو« شمالاً » حتى يفطروا ويستريحوا ثم بعد ذلك يسافرون في أمان الله، وفي معية هذا الكرم السوداني الذي لن تجد له مثيلاً!!

ü ورمضان في السودان أحلى وكل القهاوي والمطاعم على طريق شندي الخرطوم تتحول «لصوالين» واسعة وبروش كبيرة ممتدة بامتداد السماحة والكرم السوداني الأصيل لاستقبال المسافرين وتقديم فطور رمضان بكل مجانية وأريحية وسرور!!

وتمتد مساحات رمضان في السودان أحلى وتتعاظم وتوجد عندي و«عندك» الكثير من هذه النماذج والصور المضيئة!

ü رمضان أحلى ولكنه مع هذه الأحوال المعيشية والاقتصادية الراهنة يبقى هو «الأعلى» سعراً وتكلفة بين كل الرمضانات السابقة.. ومع ذلك يبذل الناس في بلادي قصارى جهدهم رغم الضنك والرهق في أن يظل رمضان هو الأحلى و «الأجمل» في السودان.

بواسطة : لا يوجد
 0  0  570
التعليقات ( 0 )