رئيس التحرير

استيفن كوستيس يدعو لمواصلة روح التعاون بين فرقاء السودان

الأربعاء 17-07-2019 18:52

كتب

دعا القائم بأعمال السفارة الأمريكية في الخرطوم، استيفن كوتيسيس، الأربعاء، المجلس العسكري، وقوى الحرية والتغيير، إلى مواصلة روح التعاون لإبرام الإعلان الدستوري الجمعة المقبل.

وهنأ كوتسيس في “تغريدة” على “تويتر”، الأطراف المتنازعة في السودان، على توقيع الإعلان السياسي، بشأن تشكيل هياكل ومؤسسات الحكم في الفترة الانتقالية.

وأضاف، “نتوجه بامتناننا إلى الاتحاد الإفريقي والوسطاء الإثيوبيين لدورهم الفعال ومثابرتهم”.

وتابع، “نحن نشجع على مواصلة نفس روح التعاون لإبرام مرسوم دستوري خلال محادثات الجمعة”.

وأعلن الوسيط الإفريقي، محمد حسن ولد لبات، في تصريحات إعلامية، عقب التوقيع بالأحرف الأولى عل الاتفاق السياسي، مواصلة التفاوض، الجمعة، للاتفاق على الإعلان الدستوري.

وصباح الأربعاء، وقع الفرقاء السودانيون، بالأحرف الأولى وثيقة اتفاق المرحلة الانتقالية المبرمة بين المجلس العسكري وقوى الحرية والتغيير، في الخرطوم، وذلك بعد تأجيل دام 3 أيام وجلسة مفاوضات استمرت بين الطرفين منذ مساء الثلاثاء.

ونص الاتفاق على تشكيل مجلس السيادة من 11 عضوا، 5 عسكريين يختارهم المجلس العسكري، و5 مدنيين، تختارهم قوى الحرية والتغيير، يضاف إليهم شخصية مدنية يتم اختيارها بالتوافق بين الطرفين.

ويترأس مجلس السيادة لواحد وعشرين شهرا ابتداء من تاريخ توقيع الاتفاق أحد الأعضاء العسكريين في المجلس، على أن يترأس أحد الأعضاء المدنيين مجلس السيادة للثمانية عشر شهرا المتبقية من مدة الفترة الانتقالية.

ويحدد مرسوم الوثيقة الدستورية للفترة الانتقالية صلاحيات ووظائف وسلطات مجلس السيادة.

 

الأناضول

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي