رئيس التحرير

(الوهمة العميقة)!!

الأربعاء 10-07-2019 15:47

عثمان ميرغني، التيار

كتب

يصر كثيرون على استعمال مصطلح (الحكومة العميقة) لوصف حكم العهد البائد، وبصراحة يحيرني جداً هذا الوصف، أي (عمق)!! هذا..

قبل عدة سنوات التقيت بسفير احدى الدول المتصدرة اقتصادياً في العالم.. طوال لقائه كان يحكي لي تجاربه مع حكومتنا السودانية، حتى قال لي (عملت سفيراً لبلدي في عشر دول قبل السودان.. لم أرَ في حياتي مثل بلدكم هذا..).. وفي نهاية اللقاء لخص لي المشهد بعبارة لازالت ترن في أذني قالها بالإنجليزية:

(My friend,you have no state)

يا صديقي، ليس لديكم دولة..

بعبارة أخرى، إعتبروا بلدكم هذا، عمودية، شياخة، نظارة، لكنه بالضرورة لا يعد “دولة” بمقاييس الأمم..

أخطر ما قاله لي السفير، أنه ظل يبعث برسائل رسمية إلى الجهة المختصة في السودان للحصول على رد في شأن مشترك، ولم يتلقَ رداً على الإطلاق.. ثم استعجل الأمر برسائل عدة ولم يحرك ساكناً في أجهزة دولتنا السودانية.. قال لي لو أرسلت لهم دعوة لزيارة بلدنا لوصلني الرد في اليوم التالي مباشرة.

قال لي إنه حصل على حوالى 200 بعثة للماجستير والدكتوراة في أرفع الجامعات في بلده هدية مجاناً للشباب السوداني.. المنحة لا تكلف الطالب السوداني أكثر من رسوم تأشيرة الخروج من السودان، تتحمل الدولة المانحة كل تكاليف الرسوم الدراسية والإعاشة والسكن والنثريات كاملة.. ولا يدفع الطالب السوداني  قرشاً واحداً.. وكانت الفاجعة، كل مسؤول أحضر أوراق أحد أقربائه أو ربما أقرباء زوجته، وهي بعيدة تماماً عن التخصصات المحددة في المنحة بل غالبهم يفتقرون حتى للإلمام بالإنجليزية وهي لغة الدراسة.. وانتهى الحال بعودة المنح دون الاستفادة منها.

أرجو أن لا تكون كلماتي موجعة للشعور الوطني لكنها الحقيقة المرة.. لا عميقة ولا يحزنون هي ضيعة كان يتحكم فيها من يحكمها.. (وهمة عميقة) لا (دولة عميقة)..

هل قرأتم التقرير الذي نشرته صحف الأمس؟ عن بيع وخصخصة  الأصول الحكومية؟ هل يصدق أحد أن دولة (عميقة) أو (ضحلة) يمكن أن تدار بمثل هذا العبث والتلاعب؟

الفريق أول عبد الفتاح البرهان رئيس المجلس العسكري الانتقالي قال في لقائه برؤساء تحرير الصحف السودانية، (وجدنا بيت البشير هو خزنة الدولة، الأموال لا تخزن في بنك السودان بل في بيت البشير).. وشخص واحد يأخذ 30 دولاراً من كل برميل نفط.. هل هذه دولة (عميقة) أو حتى (سطحية)؟؟

سنعود لتقرير بيع الأصول والخصخصة، فما لم يقله التقرير أخطر مما قاله

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي