رئيس التحرير

العين بالعين: يجب ابعاد “حميدتي” من المفاوضات اسوة بعرمان وخميس واردول..

الأربعاء 12-06-2019 12:33

كتب

١-
حادثة إبعاد كل من الاساتذة قادة الحركة الشعبية لتحرير السودان ياسر عرمان وخميس جلاب ومبارك أردول قسرآ الي دولة السودان الجنوبي، تعتبر بكل المقاييس عمل لا اخلاقي ولا قانوني وجريمة شنيعة ارتكبها المجلس الانتقالي بهدف ابعاد ياسر وخميس ومبارك من المفاوضات التي يأمل المجلس انعقادها بدون شخصيات معارضة قوية حتي يسهل لهم السيطرة علي مجريات النقاش والمداولات، والخروج منها بنصيب الاسد، والبقاء في السلطة لمدة ثلاثة سنوات، يحكمون فيها البلاد بقوانين الرئيس الفعلي للمجلس العسكري “حميدتي “!!
٢-
خطة ابعاد ياسر عرمان وخميس جلاب ومبارك أردول من الخرطوم لم تخفي علي احد، ولا استبعد في ظل سكوت قوي المعارضة المهين علي ابعادهم، يواصل المجلس العسكري بكل اريحية واطمئنان ابعاد بعض المفاوضين من قوي المعارضة، الذين يشكلون خميرة “عكننة” وقلق لجنرالات المجلس، لا استبعد ايضآ ان يصر المجلس العسكري علي يقوم اختيارالمتفاوضين معه من قوي المعارضة!!
٣-
ما كان يجب علي قوي المعارضة السكوت علي ابعاد ياسر عرمان وخميس جلاب ومبارك أردول، وقبول ابعادهم لثلاثة اسباب:
(أ)-
اولآ:
هؤلاء الثلاثة المبعدين من السودان، عندهم مكانة محلية كبيرة في قلوب الملايين، ويتمتعون بسمعة وشهرة واسعة في الخارج.
(ب)-
ياسر عرمان وخميس جلاب ومبارك أردول، عندهم كامل الحق الدستوري والقانونيالبقاء في وطنهم مثلهم كل باقي السودانيين، وماكان يجب ابعادهم، فهم لم يرتكبوا جرم او انتهكوا القوانين، وحتي لو افترضنا جدلآ انهم ارتكبوا جرائم، ففي هذه الحالة يتم عقابهم طبقآ بالقوانين السارية في البلاد، والتي هي قوانين لا توجد فيها اي مواد تنص بالابعاد القسري الي خارج البلاد!!
(ج)-
ثالثآ:
*- باي قانون تم ابعاد عرمان وخميس جلاب ومبارك؟!!
*- ولماذا لم تعترض اي جهة قانونية تابعة للدولة في هذا الاجراء الخاطئ؟!!
٤-
(أ)-
عملآ بما جاء في المصحف الشريف:
(وَكَتَبْنَا عَلَيْهِمْ فِيهَا أَنَّ النَّفْسَ بِالنَّفْسِ وَالْعَيْنَ بِالْعَيْنِ وَالْأَنفَ بِالْأَنفِ وَالْأُذُنَ بِالْأُذُنِ وَالسِّنَّ بِالسِّنِّ) – سورة المائدة (54)-
اناشد قوي المعارضة التي ستتفاوض مع اعضاء المجلس العسكري، ان تطالب بقوة وشدة قبل بدء المفاوضات بابعاد الجنرال/ “حميدتي” من جلسات التفاوض اسوة بابعاد عرمان وخميس جلاب ومبارك الي السودان الجنوبي حتي لا يشاركوا في المفاوضات، وان قوي المعارضة لن تفاوض المجلس الا برجوع المبعدين من الجنوب، او بالمقابل عدم السماح ل”حميدتي” بالجلوس علي مائدة التفاوض.
(ب)-
ابعاد عرمان وخميس جلاب ومبارك تمت بصورة استفزازية ومقززة، فقد افاد عرمان في تصريح له، اليوم الثلاثاء -١١/ يونيو الحالي 🙁 “السلطات السودانية رحلتنا إلى جوبا بطائرة عسكرية مكبلي اليدين والرجلين ومعصوبي العينين . تم إبعادنا قسريا بدون رغبتنا، والمسؤولون في جوبا استقبلونا بصورة جيدة عبر القاعة الرئيسية في المطار”.).، هذا الابعاد الذي تم بهذه الصورة، كان الغرض منه اذلال وكسر هيبة الثلاثة الذين دوخوا طويلآ القوات المسلحة في زمن السلطة السابقة، كان نوع من الانتقام من مسالمين دخلوا الخرطوم بدون سلاح.
٥-
نعم والف نعم يجب ان تعامل قوي المعارضة المتفاوضة مع المجلس بنفس الندية والفهم والمعاملة بالمثل، ان تتعامل مع برهان وبقية الجنرالات بنفس اسلوبهم، ولا يفل الحديد الا الحديد (هذا اذا اعتبرنا ان المجلس العسكري…حديد!!).
٦-
– مقال له علاقة بالموضوع (اعلاه) –
لاستاذ نبيل أديب:
ماحدث في حق عرمان ورفاقه إنتهاك صارخ للقانون
المصدر: – صحيفة “الراكوبة” –
– 06-11-2019 –
الرابط:
بكري الصائغ

اضف تعليق

الحصاد- السودان.. ترقب لنتائج اجتماع القصر