رئيس التحرير

قوى إعلان الحرية و التغيير تقر باضطرابات في إتخاذ القرارات

الأحد 26-05-2019 01:04

كتب

 

صرح الرشيد يعقوب الناطق الرسمى بتجمع المهنين واعلان قوى الحرية والتغير بان هنالك خلافات حادة بين قوى اعلان الحرية والتغير ونداء السودان اثرت بشكل مباشر على تجمع موقفهم في تجمع المهنين وهذا اثر بشكل مباشر في قرار الاضراب والعصيان الذي يقوده تجمع المهنين مع قوى الحرية اضافة الي ذلك اصبحت هنالك توازنات القوة علي الارض اصبحت لها تاثير ودور كبير في اختلال بعض المواقف واقر الرشيد يعقوب لسودان نيوز بان التحالف والثورة تمر بازمة حادة نتيجة للخلافات بين مكونان الثورة من جهة والمجلس العسكرى الذي سمح لتيار نصرة الشريعة والقانون بما اسماه بالنشاط ضد الثورة شجعت علي ظهور الثورة المضادة وفي سياق اخر قال دكتور معاوية التهامى احد قادة تجمع المهنين بواشنطن ان الحزب الشيوعى يتحمل ماستؤل اليه الاحوال في البلاد نتيجة التعنت وروح الاقصاء التى يحاول ووالطريقة التى يتحايل عليها الحزب الشيوعى وانفراده ببعض المواقف حتى داخل قوى اعلان الحرية وشن معاوية هجوم علي كادر الحزب الشيوعى والمتحدث باسم تجمع المهنين الرشيد يعقوب بانه لايعرف طبيعة الشعب السودانى وهو من جلب ردود الافعال وسبب انتاج الثورة المضادة باستعدائهم للدين وانكارهم لمواقف سودانية اصيلة ليس لها علاقة بالنظام السابق وينكرها كل سودانى اصيل وقال هنالك مواقف لها علاقة بشهامة واصالة الشعب تتمثل في كل سودانى بغض النظر عن انتماءه وقال الرشيد بجهله بطبغرافية السودان ومتغيراتها سيقود تجمع المهنين الي مالا يحمد عقباه وقال هذه التصريحات اضرت بالكسب السياسي لقوى اعلان الحرية والتغير

 

 

سودان نيوز

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي