رئيس التحرير

الخرطوم حالة حذر و إغلاق للمحلات التجارية بسبب الاحتجاجات

الجمعة 17-05-2019 00:00

كتب

شهدت أسواق الخرطوم أمس الأول حركة طفيفة بين الباعة والتجار بسبب إغلاق الطرق الرئيسة وجسر المك نمر والجسور الأخرى (النيل الأزرق والقوات المسلحة) كما أغقت أعداد كبيرة من المحلات التجارية أبوابها أمس خوفاً من حدوث طارئ.

وقال تاجر الأقمشة بالسوق العربي أحمد الفضل ، إن تجدد الأحداث والاعتصامات وإغلاق الطرق اضطر عدداً من التجار للتوقف عن العمل والذهاب إلى السوق إلى حين هدوء الأوضاع.

وقال تاجر سلع فضل حجب اسمه إن الأوضاع بالسوق والحركة التجارية تقدر بحوالي(50%) نتيجة الاشتباكات التي حدثت يوم أمس الأول مما انعكس على الحركة التجارية. ولفت إلى أن هنالك أعداداً كبيرة من المحلات التجارية مغلقة خوفاً من السرقة. وأشار إلى أن هنالك بعض المحلات التجارية في رمضان تفضل العمل بالمساء ولكن حالياً اختلف الوضع لعدم الاستقرار السياسي.

وأضاف بعض تجار الذهب بحسب صحيفة (السوداني) أن تغلب الوضع يجعل التجار يضعون ألف حساب على سلامة محلاتهم وممتلكاتهم خاصة وأن حدوث أي طارئ يعتبر فرصة للنهب والسرقة خاصة وأن الأوضاع لم تهدأ إلى الآن، موضحاً تجدد المواكب الاحتجاجية وسط الأحياء والأسواق.

وأشار تاجر الخضر والفاكهة إبراهيم أحمد إلى أن عدم استقرار الوضع السياسي أثر على نشاط الحركة التجارية طيلة الفترة المنصرمة، وقال إنه لم يعرض كمية كبيرة من الخضر والفاكهة خوفاً من الخسارة خاصة وأن حركة البيع ضعيفة والسوق واقف “والناس تعاني من انعدام السيولة “، وإغلاق الشوارع ” بالتروس تسبب في ضعف القوى الشرائية.

 

(كوش نيوز)

اضف تعليق

الحصاد- السودان.. ترقب لنتائج اجتماع القصر

البوم الصور