رئيس التحرير

العثور علي العصا البرلمانية بعد إجراء تحقيق وفتح بلاغ جنائي بشأن اختفائها

الخميس 20-10-2016 16:41

كتب

قالت الأمانة العامة للبرلمان، إنها أجرت تحقيقاً بشأن اختفاء عصا رئيس الكتلة البرلمانية للحزب الحاكم مهدي ابراهيم، وتوصلت الى أن الأخير نسي عصاه داخل القاعة ووجدها “أحدهم” وحفظها وقام بتسليمها للشخص المسئول في مكتب رئيس الكتلة، ووصفت الأمانة الحادثة بالعادية وتحدث كثيراً مثل أن ينسى أحد الأعضاء هاتفاً نقالاً، او محفظة نقود، ويتولى الحجاب حفظ الأشياء التي تم نسيانها بالقاعة لحين تسليمها لصاحبها.
وذكرت الأمانة العامة أنها لم تُحل الحاجب الذي عثر على العصا الى التحقيق لأنه لم يرتكب جرماً يستوجب التحقيق او المحاسبة، وكانت “الجريدة” قد أوردت أمس، أن إختفاء عصا رئيس كتلة المؤتمر الوطني، التي وصلته هدية من الرئيس البشير من القاعة الرئيسية الأسبوع الماضي فجر أزمة بالبرلمان، بعد أن اتهم موظف بالمجلس الوطني، حاجباً بسرقة العصا، ما دفع الحاجب الذي قال إنه تأخر في تسليم العصا لعدم معرفة صاحبها الى فتح بلاغ جنائي ضد الموظف، بينما توقعت مصادر موثوقة حينها أن يحال الحاجب الى لجنة تحقيق.

سارة تاج السر-الجريدة

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي