رئيس التحرير

تجمع المهنيين السودانيين يعلن عدم اعترافه بالمجلس العسكري ويصعد الاحتجاجات

الإثنين 22-04-2019 07:28

كتب

صعد تجمع المهنيين السودانيين، وهو تجمع نقابي غير رسمي، المواجهة مع المجلس العسكري الانتقالي وأعلن تعليق التفاوض مع المجلس العسكري وعدم التعامل معه وشدد على أنه سيعتمد على شرعية الشارع وسيعمل على إعلان هياكل السلطة في مستوى المجلس السيادي ومجلس الوزراء والبرلمان خلال أيام .

وتراجع تجمع المهنيين عن إعلان أسماء لشغل مستويات السلطة الثلاثة المقرر اليوم, وبرر الخطوة بإخضاع الأمر لمزيد من التشاور.

وقال الناطق الرسمي باسم تجمع المهنيين محمد عبد العزيز في مؤتمر عقده التجمع اليوم أمام مئات الآلاف من المعتصمين بمقر القيادة العامة للجيش السوداني إن التجمع قرر التصعيد مع المجلس العسكري باعتباره امتدادا لنظام الرئيس السوداني المعزول عمر البشير وشدد على الاستمرار في الاعتصام حتى تنفيذ جميع مطالب الشارع وأوضح أن “إسقاط البشير أول المطالب ولكن الطريق ما زال طويلا ويتضمن مطالب عديدة”.

واتهم المجلس العسكري بعدم الجدية والتعنت في الاستجابة للمطالبات دون مبررات مقنعة.

يشار إلى أن الجيش السوداني أعلن الإطاحة بالرئيس عمر البشير، وتشكيل “مجلس عسكري انتقالي” يتولي ادارة البلاد لعامين كحد اقصى ووقف العمل بالدستور وحل البرلمان ومؤسسة الرئاسة و مجلس الوزراء والافراج عن المعتقلين السياسيين والاشخاص الذين تم اعتقالهم بموجب حالة الطوارئ التي فرضها البشير.

عااااااجل الآن بالقيادة ✌️✌️✌️

Posted by ‎احمد الضي بشارة‎ on Sunday, April 21, 2019

 

وكان رئيس المجلس العسكري السوداني عبد الفتاح البرهان  قد جدد في حوار تليفزيوني اليوم الأحد، تأكيده على استعداد الجيش تسليم السلطة فورا وعودته الي ثكناته حال اتفاق القوى السياسية على الفترة الانتقالية، كاشفا عن تسلم المجلس ما يزيد على المئة رؤية من قبل الاحزاب السودانية مشيرا إلى انه سيتم الرد عليها بنهاية الاسبوع.

وأكد البرهان رغبة المجلس في إدارة الفترة الانتقالية عبر حكومة كفاءات (تكنوقراط) لتهيئة البلاد للتحول الديمقراطي عبر صناديق الاقتراع، لكنه رجع ولفت الي أن الخطوة متروكة لتوافق القوى السياسية.

د ب أ

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي