رئيس التحرير

لعشاق التصوير وتكبير المشاهد.. إليكم الفرق بين أوبو Reno 10x Zoom وهواوي P30 Pro

الإثنين 15-04-2019 00:00

كتب

يتحرك سوق الهواتف الذكية في 2019 نحو موضة جديدة وهي ”الزووم“، فبدلًا من أن تقنع بالحصول على لقطة بعيدة لمشهد يعجبك، يمكنك الآن أن تقوم بتكبير المشهد والتركيز فقط على عنصر فيه، مهما كان بعيدًا.

وكانت شركتا ”أوبو“ و“هواوي“ من الرواد لهذه الموضة الجديدة بكاميرات هواتف Oppo Reno 10x Zoom وكذلك هواوي P30 Pro.

أوبو Reno 10x Zoom

في شباط/ فبراير الماضي، كشفت ”أوبو“ عن المكونات الخفية لكاميرتها القادرة على تقديم 10 مستويات بصرية من التكبير Optical Zoom، وذلك من خلال الاعتماد على فكرة ”المنظار Periscope“، فالكاميرا الخلفية لهاتفها ”رينو زووم“ تعتمد على وجود العدسة الرئيسة بدقة 48 ميغابكسل، والتي يمر من خلالها الضوء بعدد من المرايا المثبتة بزاوية 45 درجة، ليتنقل بينها الضوء قبل أن يسقط مستشعر التصوير المثبت بزاوية 90 درجة عموديًّا على جسم الهاتف.

ومن خلال منصة المرايا السابقة، يمكن للعدسة المكبرة في Reno Zoom بدقتها 13 ميغابكسل أن تقوم بتكبير المشاهد التي توجد أمامها بدقة عالية، مع الحفاظ على وضوح تفاصيل المشهد عبر ميزة الثبات البصري المزدوج Dual OIS، إذ إن العدسة الرئيسة والأخرى المكبرة تتمتعان بميزة الثبات البصري، خاصة أن الثبات البصري في العدسة المكبرة يعتمد على حيلة ذكية تتعلق باستخدام مرآة حرة تتحرك في عكس اتجاه حركة اهتزاز يدك عند التصوير، وبالتالي تظل لقطات الصورة واضحة وثابتة عند استخدام العدسة المكبرة.

وإلى جانب ذلك، هناك عدسة ثالثة مخصصة للتصوير بزاوية تصوير واسعة للغاية 8 ميغابكسل بزاوية 120 درجة.

هواوي P30 Pro

لم يختلف كثيرًا الوضع في هاتف ”هواوي“ من حيث استخدام فكرة المنظار، وكذلك الثبات البصري المزدوج، ولكن الجديد لدى العملاق الصيني كان يعتمد على تحديث مستشعر التصوير ذاته، إذ إنه يعتمد على مستشعر RYYB، والذي يلتقط ضعف اللون الأصفر الذي يمكن للمستشعر أن يلتقطه بدلًا من المستشعر التقليدي RGB والذي كان يتضمن اللون الأخضر إلى جانب الأحمر والأزرق، فمع التحديث الجديد رفعت هواوي نسبة الإضاءة التي يجمعها مستشعر الكاميرا الرئيس بنسبة 40% ؛ ما يقدم مستوى أكبر من التفاصيل والإضاءة.

ورغم اعتماد ”هواوي“ على فكرة ”المنظار“ ذاتها، إلا أنها رفعت سقف المنافسة في تكبير اللقطات إلى 50 مستوى، ولكن ذلك عبر التكبير الرقمي Digital Zoom، لأن تقديم هذا المستوى من التكبير بصريًّا سيتطلب 5 أضعاف عدد المرايا المستخدمة مع المستويات العشرة من التكبير البصري المقدمة في كاميرا الهاتف، وذلك سيرفع من سُمك الكاميرا؛ ما سيخل بتصميم الهاتف بالتأكيد.

ووضعت ”هواوي“ لمستها الذكية من خلال تقديم ميزة تعتمد على تقنيات الذكاء الاصطناعي، وهي خاصة بالحيز الديناميكي لتوزيع الإضاءة AI HDR+ والتي تعتمد على فهم عدسة الكاميرا لطبيعة توزيع الإضاءة داخل المشهد، وبالتالي يصبح من السهل عليك إعادة توزيع الإضاءة داخل اللقطة بعد تصويرها بين الوجوه والعناصر الهامة داخل الصورة.

كما تفوقت ”هواوي“ على منافستها ”أوبو“ على مستوى تقديم عدسة مخصصة لالتقاط عمق ميدان الصورة ToF، إذ قدم ذلك مزايا مثل الفصل الكامل للعناصر المختلفة عن خلفية اللقطة، وكذلك تقديم مستوى تدريجي من تأثير ”البورتريه“، إضافة إلى تقديم مزايا الواقع المعزز AR لقياس الأبعاد للعالم الحقيقي مثل أطوال الأشياء وأبعادها المختلفة بدقة تصل إلى 98.5%.

 

إرم نيوز

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي