رئيس التحرير

حوار مع فاروق كسباوي

الخميس 04-04-2019 19:57

كتب

حوار من نار مع أهم نشطاء مواقع التواصل الإجتماعي  .. التنين،  العنيد، الرجل الغامض هكذا ما أطلقه عليه بعض  متابعينه على  صفحته والتي أصبحت أهم الصفحات الإلكترونية .. (  التي تداولت مقاطع عديدة تتحدث بشكل مباشر على مايحدث في السودان ) رواجاً بين المجتمع السوداني ومنه مؤيداً له والأخر معارض لشخصيته المليئة بالغموض والإثارة..
(فاروق حاج سعيد مكي الأمين كسباوي)  مواليد الكويت  .. نشأته ما بين العراق والسودان  كونت كثير من شخصيته  حتى إنتقل الى  نيوزيلاندا  وأكمل تعليمه الجامعي هناك..  درس فاروق
وظل هناك حتى عام 2011 .. في بداية الربيع العربي  .. تنقل فيها ما بين العراق و الأمارات وجنوب السودان  ثم انتقل الى المغرب . وظل فيها سنه ومنها انتقل إلى إسبانيا  .. ومنها الى السعوديه سنه 2014 وعمل فيها.  حتى يرجع مرةً أخرى إلى نيوزيلاندا  وليحصل على شهادة  ماجستر في ادارة المشاريع وحتى ذلك الوقت عمل كمستشار لعدة شركات نيوزلانديه  ومن ضمنها الحكومة النيوزيلندية  لوزارة الخارجيه في عدة مجالات من ضمنها الإدارة والتطوير والإقتصاد وعلاقة الشرق الأوسط بالغرب…..
تحليلاته الجريئة وثقتة في مصادره جعلت  منه شخصية من الصعب جداً التنبأ بما ستقول أو ستفعله ففي كل مرةً يخرج من صمته يفاجئنا كسباوي  بمعلومات دقيقةً مؤكدة وموثق منها…
من أهم الأسئلة التي أسترسلناها في الحوار معه :
1/ الآن بغض النظر عن رأينا في النظام
الحاكم ،هل من الممكن صياغة مخرج حواري لانقاذ الوطن علماً بأن البعض يرى أن الحوار مع النظام يبدو صعبا،هل تراه صعبا ام مستحيلا أم أن الادوات الحقيقية للحوار مفقودة هنا وهناك ،وظني لا توجد سلطة لا تحاول قيادة الحوار مع الشعب خاصة في أيام الأزمات؟
______________________________________
[ فكانت إجابته على النحو التالي ]
لا يمكن صياغة السؤال لاننا لايمكننا أن نغض النظر  عن مايحدث لأننا لو غضينا النظر عن رأينا في النظام
ما كنا طلعنا ثوره .. ولكن نسعى للحوار ونسعى للطاولة الحوار لإخراج الوطن من الهاوية التي نراه فيها الأن .. لكن الحوار على ماذا  بمعنى لايحتاج الأمر لعبقري حتى يري جزر مشكلة السودان الإقتصادية يكمن في الحظر الإقتصادي  والحظر الصادرات والطريقة الإساسيه  التي يستطيع الشعب السوداني  التحصل  فيها على العملة الصعبه  جزر هذه المشكلة يقع في الحظر الإقتصادي وهذه أهم النقاط التي نسعى فيها لطاولة الحوار أم النقطة الأخرى إذا قررنا ان ندخل  في حوار وطني كما طلب سيادة الرئيس ماهو هدف هذا الحوار  [ هدف هذا الحوار هو إنقاذ الوطن ] فحل هذه المشكلة الأساسية يكمن في رفع الحظر الإقتصادي عن السودان والذي يتتطلب بتسليم أشخاص المطلوبين  دولياً  او مجموعة  الأشخاص المصنفين كمجرمين  حرب من بعض المكونات الوطنية على سبيل المثال من دارفور وجنوب السودان  من عدة مكونات سياسيه أهمها ومطلوبين دولياً  سواء إقليماً أو دولياً
  إذاً أهم مجريات الحوار ستكون بتسليم السلطه بشكل سلمي،.. اولاً يلزم الإتفاق على ذلك .. ومن ثم آلية الحوار اين  ستتم ، هل ستتم  في جامعة الدول العربية او الأمارات او أثيوبيا  نحن(  كتحالف  ثوار الثوره السودانيه ومجموعه الثوار المستقلين  ) نطالب تدخل  السعوديه  او الأمارات لكي يضمنوا  لنا  عملية تسليم السلطه بشكل سلمي  وتبدأ بالحوار
_____________________________________
      ——————————————
2/ البديل الديمقراطي يتحقق في أجواء تساعد على ذلك هل تظن أن بلادنا مستعدة لذلك وهل الأزمة الاقتصادية بشكل مباشر يمكن ان تؤثر سلبيا على خيارات الشعب في الانتخابات؟
_________________________________________الأجابة المبسطه لا طبعاً لايمكن  تحقيق بديل ديمقراطي متكامل  في أجواء  زي بلادنا وما يمر بها ولكن نحن غير مطالبين كسودانين نتبع المألوف ونتبع المعروف فنحن بإمكاننا نبدع ونبتكر وفي هذه الحاله يجب علينا توضيح وجهة نظرنا لكي نصل  الى حاله ( ديموقراطية قانوية ) حالة ديموقراطية متكاملة يشارك فيها جميع  أطياف الشعب  ومن ضمنهم المنشقين والمتمردين والحركات المسلحه، ويجب أيضاً فض الإشتباك الكائن مابين  الشعب وكل هذه المكونات السياسية والثورية  وما بين الحكومة، ولكي ينفض هذا الآشتباك يجب الحكومة تتنازل وتسلم الى حكومةِ آنتقالية  مستقلة لا تمد بأي صله لجهة من الجهات السياسية ولا حتى لمنظومة عسكرية  وبتالي تستطيع هذه الحكومة الآنتقالية  بوضع أهدافها أمام كافة الشعب من أهمه *رفع الحظر الإقتصادي
*تعديل الوضع الإقتصادي ..*تهيئة قانون إنتخابات نزيهه ..*وتهيئة قانون الإنتخابات ودستور إنتخابات  * ومن ثما إقامة إنتخابات شاملة عامة تأتي ببديل ديموقراطي ويتم تسليم الحكم لذلك البديل الديموقراطي،
_____________________________________
  ¶¶¶¶¶¶¶\¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶
3/حاليا البحث عن مخرج اقتصادي تنموي للبلد هو المهم هل أنت مع هذا الرأي حتى لو كان فيه حكومة وفاق وطني وتكنوقراط يكون المؤتمر الوطني جزء أساسي فيها؟
_____________________________________
نعم أنا مع هذا الرأي بشده
فأنا قاعدتي الأساسية إني لايمكن  ان أجرم منظمة او مؤسسه او مجموعه او حزب او عائلة  او شعب او ديانا  فأنا اعتقد من المحرمات أن الأنسان يقذف مجموعه من الناس قد تضم  الصالح وتضم الطالح..
___________
# وأما عن بقية السؤال هل تعتقد ان يكون من المقبول  يكون المؤتمر الوطني جزء في حكومة وفاق وطني ؟
____________________________
الأجابة كانت كنحو التالي نعم ولازم  لماذا لان درسنا في تجربة آجتذاذ البعث في العراق سنة 2003  بأنك لايمكن أن تجتذ حزب كامل من المجتمع  وتجرم حزب كامل لان هذا سيؤدي الى تفرقه  وسيؤدي الى مشاكل في المستقبل.. وبتالي نحدد أشخاص بعينهم أنهم غير مقبولين  متهمين  بجرائم ضد الشعب حتى يبرأهم القضاء  او يجرمهم .. ولأننا لا يمكن  أن نقول لأحد ينتمي لأي تنظيم إنه غير مقبول وذلك لأنه يؤدي إلى شرخ في المجتمع ونحن نبحث عن حكومة وفاق
¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶
  4/نهاية أي نظام أو تصورات البعض في ذلك تدفع بمحاولات مستميتة من بعض الأصوات لتشكيل قاعدة لها،هل تبحث عن قاعدة لك وسط إحساسك بنهايات هذا النظام
____________________________________>
ابداً لا أبحث عن اي قاعدة والدليل على ذلك  إني لا أتلون أو لا أحاول أن أرضي  المشاهدين .. ولاحتى أدخل  في أي محاولات لتسويق النفس  ..لأني لم أفصح عن مؤهلاتي ولاعن سيرتي الذاتيه الإ بعد شهرين من قيام الثورة  ودائما ماأطلب من المتابعين الإستخارة وذلك مثبت في فيديو لتشريحي لرئاسه ، كنت أطالب  بأن تكون حكومة إنتقالية  وهدفي إستفزاز القوى السياسيه في تشكيل حكومة إنتقالية وذلك في شهر يونيو لهذا العام .. ومن اهم ما صرحت به إني أنا فاروق كسباوي ما أنصح الكل به بأن ( يستخير)  فلو كنت أبحث عن تشكيل قاعدة لتلونت فأنا تعرضت لإنتقادات كثيرة من متابعيني في السيويشال ميديا    ولكن أنا مؤمن  بمبادئ  ولا يتحكم بما أقوله اي كائن ، فبتالي القاعدة حدثت  لأن الناس أصبحت تبحث على الصوت الصادق الذي لايتغير  ولايتلون وبالعكس حدث العديد من الإصدامات بيني وبين القوى السياسية بأن أعمل كذا وكذا لكني رفضت وأكتفيت بما يمليه علي ضميري
¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶
5! من يحرك الشارع الآن،بمعنى له القدرة على قيادته بشكل مؤسسي من الأحزاب السودانية،تجمع المهنيين صوت مطلبي لكن أين صوت السياسيين؟
_______________________________________
*لا نستطيع الآجابة بكلمة واحد ليس هناك  تشكيل ثوري واحد  يحرك الشارع الأن إذاً الإجابة الحقيقة من وجهة نظري  ما يحرك الشارع هو الغضب السوداني  …
#تجمع المهنين ، وتحالف الثورة السودانية ، حزب السودان الجديد ،  حزب بناء السودان .كل اللجان الثورية والتشكيلات الثورية  والتي تنشط الأن  والتي قامت بشكل عفوي متزامنةً مع الحركة الثورية تساهم في  تحريك الشارع وفي قيادة الشارع ..
*أما الجزء الثاني من السؤال اين صوت السياسين ، الحقيقة هي خيبة أمل لكل السودانين أنه ليس هنالك  صوت سياسي عقلاني حكيم  حقيقي يقوم بتمثيل مطالب الشارع بشكل شريف  أمام الحكومة وفي نفس الوقت تعجز الحكومة عن قيامها بدورها القيادي
في إدارة الحوار  او إدارة غضب الشارع سواء بطريقة سياسيه وتعمل في إستخدام القمع  تجاة المطالبين بحقوقهم …
فمن وجهة نظري القيادات السياسيه حالياً فشلت في التواصل مع الشباب والناشطين  والثوار
،¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶
:
*** الفيديو المنشور بعنوان إلى وداد، ما الذي تستند إليه وأنت تتحدث عن تاريخ العلاقة ما بين وداد وشمس الدين وزواجها بالبشير والمستندات التي طلب منها تسليمها لأحدهم؟ أنت تقول حكت لي صديقة وداد!! هل هذا يعتبر مصدراً موثوقاً
________________________________________
[ تأكيد أن كل مايقال بدلائل والبراهين  ] ولكن لا يمكن الإفصاح عن هويتة لضمان سلامته ..
فالية اخذ المعلومات في معظم الأحيان عن طريق الفيس او التواصل الإجتماعي  ومن ثم يتم تحويلها الى إتصال هاتفي ثم يتم إختباره وبعدها أقرر إذا كانت تفيد الثورة او لا    ومن ثم يتم التأكد إذا ما كانت المعلومة صحيحة او إشاعة وهل كانت تفيد  او لا تفيد
¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶
#من استطلاع اراء متابعينك في الصفحة  رغم كل ما تنشره، إلا أن تعليقات متابعي الصفحة تشعرنا وكأنهم يتسلون بمشاركتك، ما رأيك؟
___________________________________
*أنا شاكر فقط لمتابعتي  سواءً لغرض التسلية او التوعية او لتفاعل مع الثوره احمدالله أن  جعل لي بعض  القبول  عند عامة خلقه ودي نعمة وانا اشكر الله ثم أشكرهم على تحملهم لي،
______________________________________
# 5/ بصراحة كبار السياسيين والنشطاء لا يهتمون بما  تصدره من معلومات ، وأنت في نظر  الكثيرين محتوى فقط  لتأجيج نار الثورة من عن بعد فما تعليقك على ذلك ؟
_______________________________________
رائهم في المعلومات التي أقدمها يرجع لهم  ف .. وأتمنى أن لايهتموا بما أقول ولكن ليقوم بواجبهم تجاه الوطن والمواطن و أنشاء حياة كريمة
أم وصفي كمحتوى لتأجيج الثورة وصف افتخر به لأن كل  غرضي هو ان هذه الثورة تنجح وأن الشباب يحصل على الدعم المعنوي الذي يستحقة ..نحن نقدم مانقدمة  لرفع السودان في مستواه الذي يستحقة والذي يجب علينا ان نفتخر به .. لكي ينشأ جيل لا يتمنى الإغتراب والإبتعاد عن أحضان الوطن .. ليرجع  كل مغترب الى وطنه فنحن مانحتاجه هو فقط  ااعيش حياة كريمة في ظل بلادنا
¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶¶
    واخيراً …
* / ما سر ظهورك المفاجئ في السوشيال ميديا؟
* ما الذي تريده، وما هو هدفك؟
* ما مستقبل علاقتك بالسياسة؟
*وهل لديك فكرة أن تشغل منصب معين في السودان ؟______________________________________
سر ظهوري ليس مفاجئ فأنا من فترة طويله تحدثت عن الربيع العربي عام2013  ولكن السودانين الأن عرفوا عني  .. وبالنسبه لأهدافي كانت واضحة  نشر الوعي والمعرفه والإيجابية و  الذي اريده هو أن ارى السودان طيب معافى واريد أن احس بفخر غير منقطع عندما اقول لأبنائي نحن سودانين .. اريد ان نستأصل سرطان  الفساد من السودان    ….
________________________________________    لقائنا  مع الشخصية التي أثارت جداً واسعاً اواسط المجتمع السوداني كان هدفها واحداً هو مهما أختلفت الأراء والأفكار يبقى حب الوطن يجمعنا .. جعل الله هذا الوطن في أمان وسلام وخير وبركة ..
لكم مني كل الود الكاتبة هويدا حسين أحمد

التعليقات مغلقة.

كنداكة سودانية تلهب حماس معتصمي القيادة