رئيس التحرير

تعثر المحادثات مع (إيقاد) حول سلام جنوب السودان

الخميس 21-03-2019 10:05

كتب

قال التحالف الوطني الديمقراطي المعارض في جنوب السودان، بزعامة توماس سيريلو، إنه مستعد لاستئناف المناقشات حول الانضمام إلى اتفاقية السلام المنشطة، مشددًا على ضرورة الاعتراف بتحالفهم.

وتم تشكيل التحالف الوطني الديمقراطي من عدة مجموعات كانت في السابق أعضاء بتحالف المعارضة في جنوب السودان ورفضت اتفاقية السلام المنشطة.

وتقول الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (إيقاد) إنها لن تعترف بأي مجموعة جديدة تشكلت بعد توقيع الاتفاقية في 12 سبتمبر، خشية أن يؤدي ذلك إلى مراجعة ترتيبات تقاسم السلطة والترتيبات الأمنية.

وفي بيان أرسل إلى (سودان تربيون) الثلاثاء، قال المتحدث باسم التحالف الوطني الديمقراطي كواجي لاسو إن المبعوث الخاص للإيقاد لجنوب السودان إسماعيل ويس رفض الاعتراف بالتحالف وطلب من رئيسهم إعلان وقف إطلاق النار من جانب واحد والتوقيع على اتفاقية السلام كقائد لجبهة الخلاص الوطني.

وأضاف “لسوء الحظ، لم يحرز الاجتماع أي تقدم بسبب طلب الإيقاد وإصرارها على هذه المتطلبات الثلاثة التي حددتها الإيقاد قبل الدخول في محادثات مع المجموعات غير الموقعة بشأن إمكانية وطرق إعادة الانضمام إلى عملية السلام. وسبب الجمود في الاجتماع هو طلب المبعوث الخاص للإيقاد من وفد التحالف الوطني الديمقراطي تقديم موقفه كتابةً بشأن اتفاقية حل النزاع في جنوب السودان بحلول 14 مارس 2019. وقد التزم التحالف وقدم موقفه مكتوباً وفقاً لذلك.

ولفت البيان إلى أن التحالف يعتقد أنه بدون معالجة الأسباب الجذرية للأزمة وحل المشكلات الأساسية المتعلقة بالحكم وقطاع الأمن والمساءلة وغير ذلك سيظل السلام الدائم بعيد المنال في جنوب السودان.

ويقول التحالف إن اتفاقية السلام فشلت في معالجة القضية الأساسية وهي النظام الفيدرالي الذي وافقت عليها بالإجماع القوى السياسية لجنوب السودان.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

كنداكة سودانية تلهب حماس معتصمي القيادة