رئيس التحرير

تفاقم أزمة السيولة في السودان و أنباء عن وصول شحنات نقدية من الخارج

الأربعاء 20-03-2019 00:00

كتب

تصاعدت أزمة السيولة في السودان منذ نهاية الأسبوع الماضي، وشكا عشرات العملاء من عدم القدرة على سحب نقودهم من الصرافات الآلية كما تعجز غالب البنوك عن الإيفاء بأي مبلغ يطلبه العميل من حسابه، وسط أنباء عن وصول شحنة نقود بعد طباعتها في الخارج.

ورصدت (سودان تربيون) توقف عشرات الصرافات الآلية في الخرطوم عن الخدمة بينما ازدحمت العاملة منها بأعداد كبيرة من المواطنين.

وقال مدير بنك معروف لـ (سودان تربيون) مفضلا حجب اسمه، إن مصرفه يعاني نقصا مريعا في السيولة ولا يتمكن من تغطية أي مبلغ يطلبه العميل.

وأضاف “الوضع يتفاقم ولا حل في الأفق وكلما يتحدث المسؤولون عن قرب انقشاع الأزمة تتفاقم أكثر”.

واهتزت ثقة آلاف العملاء في البنوك السودانية منذ منتصف العام 2018 بعد عجزها عن تسليمهم مبالغ نقدية مودعة في الحسابات طرفها بحجة انعدام السيولة، وبات من النادر أن يودع أحد مبلغا في حسابه خشية عم التمكن من صرفه عند الحاجة.

وفي غضون ذلك نقل المركز السوداني للخدمات الصحفية المقرب من السلطات الحكومية وصول شحنة جديدة من النقود التي تم طباعتها بالخارج وتبلغ مليار و200 مليون جنيه من فئة المائة جنيه.

وأورد المركز عن مصادر حكومية وصول شحنة أخرى تبلغ ملياري و500 مليون جنيه لاحقاً عبر مطار الخرطوم بعد الفراغ من طباعتها” وستسهم في توفير السيولة النقدية بالصرافات والبنوك وتلبية احتياجات المواطنين”.

وطرح بنك السودان المركزي فئات 100 و200 و500 جنيه في إطار خطوات لحل مشكلة توفير السيولة بصورة نهائية بحلول أبريل المقبل.

وخلال فبراير الماضي ابلغت مصادر موثوقة لـ (سودان تربيون) بأن صعوبات “مركبة” تواجه طباعة الفئات النقدية الجديدة في مطبعة السودان للعملة، مما أسهم في عدم توفر المبالغ المحددة للمصارف.

وعزت المشكلة لنوع الورق المستخدم في الطباعة وعدم مطابقته المواصفات المطلوبة، علاوة على اعطال أصابت الماكينات برغم استجلابها حديثا، وأشارت الى أن مسؤولي مطبعة السودان استعانوا بخبراء أجانب لمعالجة الأعطال المستعصية.

وأعلن بنك السودان المركزي الثلاثاء عن إصدار الورقة النقدية فئة (500) جنيه أواخر مارس الجاري، ونبه المواطنين الى العلامات التأمينية للفئة الجديدة.

ومنذ مطلع أكتوبر من العام الماضي أعلن بنك السودان الشروع في طباعة فئة 100 جنيه للمرة الأولى، وبالفعل تم طرح هذه الفئة على الجمهور، على أن تعقبها طباعة فئتي 200 و500 جنيه.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

كنداكة سودانية تلهب حماس معتصمي القيادة