رئيس التحرير

( المراقبة والتقييم ) تدعو لجنة الحدود لبدء العمل خلال شهرين

الأربعاء 20-03-2019 00:00

كتب

دعت لجنة المراقبة والتقييم المشتركة في جنوب السودان الاثنين أعضاء لجنة الحدود المستقلة إلى البدء في أعمالها في غضون شهرين.

وعقدت لجنة الحدود المستقلة، التي تم إنشاؤها بعد أسبوعين من توقيع اتفاقية السلام المنشطة، اجتماعها الأول الاثنين في جوبا.

وتتمثل مهمتها في النظر في عدد الولايات في جنوب السودان وحدودها وتكوين مجلس الولايات وإعادة هيكلتها وتقديم توصيات بشأنه.

وخلال حديثه في الجلسة الافتتاحية، أشار رئيس لجنة المراقبة والتقييم المشتركة برهانو كيبيدي إلى أهمية مهامهم لاستقرار جنوب السودان وحث على إنهاء مهامهم في غضون شهرين.

وطالب كيبيدي المفوضية على بذل كل ما في وسعها لاستكمال المهام في غضون 60 يومًا، لافتاً إلى أن استنتاجات اللجنة ستثبت بلا شك أنها مهمة لعمل وأداء الحكومة الانتقالية وفقاً للاتفاقية المنشطة.

وتتكون لجنة الحدود المستقلة، التي يرأسها عضو غير جنوب سوداني، من خمسة عشر عضوًا، من بينهم خمسة من حاليًا الحكومة الانتقالية، واثنان من الحركة الشعبية-فصيل مشار، وواحد من تحالف جنوب السودان للمعارضة، وواحد من مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين وآخر من الأحزاب السياسية الأخرى.

أما الأعضاء الخمسة الآخرون، الذين لم يصل اثنان منهم بعد، فهم أصحاب خبرة عالية ترشحهم الدول الأعضاء في اللجنة المخصصة الرفيعة المستوى التابعة للاتحاد الأفريقي لجنوب السودان من جنوب إفريقيا ونيجيريا ورواندا والجزائر وتشاد.

وعند الانتهاء من عملها، ستقدم لجنة الحدود المستقلة توصياتها إلى الأمانة التنفيذية لهيئة الإيقاد. وسيتم إرسال هذه التوصيات فورًا إلى أطراف السلام.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي