رئيس التحرير

صلاح كرار القيادي بالحزب الحاكم يستقيل احتجاجاً على حالة الطوارئ

الأربعاء 13-03-2019 08:22

كتب

أعلن العميد المتقاعد صلاح محمد أحمد كرار، القيادي بحزب “المؤتمر الوطني الحاكم”، وعضو مجلس الولايات، استقالته من الحزب ومن المجلس، احتجاجاً على إجازة الهيئة التشريعية القومية لقانون الطوارئ الذي فرضه الرئيس عمر البشير الشهر الماضي.
ويعد كرار، واحداً من ضباط الجيش السوداني الذين نفذوا انقلاباً عسكرياً في العام 1989 بقيادة البشير، وظل حتى العام 1993 عضواً في مجلس قيادة الثورة، وعمل وزيراً لكل من وزارتي النقل والطاقة، ورئاسة مجلس الوزراء التي كانت آخر محطاته في العام 1998.

وقال كرار، في بيان حصل “العربي الجديد” على نسخة منه، إنه لم يجد فرصة خلال جلسة البرلمان أمس الإثنين لرفض الطوارئ جملة وتفصيلاً، مشيراً إلى أن رئيس الهيئة، قصد حجب الآراء المعارضة وإعطاء الفرص لبعض الكتل النيابية الموالية لـ”المؤتمر الوطني”.

وأوضح أن “الطوارئ تهزم أي محاولة لمحاورة القوى السياسية وأنه اتضح جلياً من التطبيق أن المستهدفين من فرضها هم المحتجون والمتظاهرون”.

وأضاف أن فرض حالة الطوارئ بهذه الكيفية يضع القوات المسلحة في مواجهة المواطن وهي التي تتمتع باحترام وتقدير الشعب السوداني ويحفظ لها تضحياتها وحفظها لأمن وسلامة الوطن.

وقال إنه وحتى يكون أميناً مع نفسه وصادقاً في موقفه المخالف لما تبناه حزب المؤتمر الوطني فقد قرر الاستقالة من عضوية مجلس الولايات وعضوية حزب “المؤتمر الوطني”.

اضف تعليق

عثمان ذو النون: #مقتل_معلم_مقتل_أمة