رئيس التحرير

ادركوا مجمعات الشرطة

الإثنين 11-03-2019 08:26

كتب

قبل ثلاثة سنوات قامت صروح ثلاثة سميت مجمع خدمات الجمهور مجمع في كل مدينة من المدن الثلاث الخرطوم وام درمان، بحري. في الحقيقة كانت تحف وتشرفنا بزيارتها قبل ان تبدأ على ايام مدير عام الشرطة السابق الفريق هاشم الحسين.(بالله مما ممكن والي الخرطوم يمر عليها ليبكي معنا على ما صارت اليه).
كتبت عن ذلك عدة مرات مشيدا بهذه المراكز وحقا جمعت كل خدمات الشرطة التي تقدمها للمواطنين في مجمع واحد سجل مدني جوازت مرور وخلافه.وكتبنا عن روعة الصالات ومن صممها وضع احترام المواطن الذي يستحقه تكييف وكراسي وشاشات واجهزة حديثة ومتوفرة علاوة على المسجد ودورات المياه والمواقف.
طيب الحاصل شنو؟
صراحة كثير من الملاحظات الآن يمكن ان تقال في هذه المجمعات زرت أثنين منها في اليومين الماضيين مجمع الخرطوم ومجمع بحري ومعلوم ان مجمع الخرطوم منذ تشغيله كان رواده أكثر من الاخربات وكثيرا ما تركه بعض الناس وذهبوا لبحري (لم ار مجمع ام درمان) . صراحة هذه المراكز الان في تقهقر مريع وعشرات الكاميرات ليس خلفها احد عشرات الاجهزة تنتظر من يجلس وبالمناسبة صلاة الظهر في مجمع الخرطوم صارت صلاة تراويح يغيب الاخوة قرابة الساعة او اكثر بحجة الصلاة.
هل لهذه الصالات مدراء هل يراقبون من هم تحت اشرافهم وهل متابة المتسيبين مع هذه الاجهزة صعبة هناك كميرات مراقبة وهناك سيستم يوضح كل جهاز اجرى كم معاملة في اليوم لماذا لا يحاسب المتسيبون سراً ويعرّف كل واحدة بتجويد العمل والاتقان الذي اوصى به الرسول ولا اريد ان اقول ان موظف الدولة هو خادم المواطن (هذه مرحلة بعيدة على تربية المستعمر التي غرسها في خدمتنا المدنية التي تعامل المواطن حتى الان بلغة المقابلة من الشباك). لا اعني هذه المجمعات.
كل هذا كوم لم يعد المواطن يجد في هذه المجمعات تعامل الايام الاولى حيث الاستقبال الحسن والتذاكر التي ترتب اصحاب الحاجات وابتسامة رجال الشرطة. بالامس كان مجمع بحري كسوق ام دفسوا وذلك بحجة صارت شماعة لكل من يريد ان يعكنن المواطنين وهي ( الشبكة طاشة ) وبالامس اضافوا عليها (الشبكة تقيلة).
اصعب مراحل المعاملات الان تسديد الرسوم لا اتكلم عن مقدارها فهذا امر تجاوزناه منذ زمن صارت الرغيفة بجنيه. ولكن ان تدفع الكترونيا عبر بطاقة الصراف الآلي أمر سهل في كثير من المحلات التجارية وخصوصا المطاعم ولكنه في مجمع شرطة بحري عقبة كؤود. يا ربي هل هناك جهة لم يعجبها الدفع بالصراف الآلي وارادت ان تفشل التجربة؟ هل هو قصور فني هل هو ضيق سيرفرات؟ أين الخلل وقالوا لنا يوم افتتاحها لن تسمعو حكاية الشبكة طاشة بعد اليوم لأن لنا ثلاث مزودات خدمة يستحيل ان تخرج كلها في وقت واحد. طيب ما الجديد سيرفرات منو الضعيفة هذه شبكة ebs ام شركات الاتصالات اين الخلل وهل يمكن تداركه. من يراجع هذه المراكز حتى لا تموت فرحة الناس بها في أقل من ثلاث سنوات كان المتوقع فيها التطور وليس التردي والتقهقر الى الوراء.
متى يجري المواطن كل هذه العمليات من منزله كما في كثير من بلاد العالم.

اضف تعليق

عثمان ذو النون: #مقتل_معلم_مقتل_أمة