رئيس التحرير

سفير السودان برومانيا يكشف معلومات جديدة عن قضية “الطباخ”

الخميس 07-03-2019 00:00

كتب

أقسم سفير السودان برومانيا عبد الحفيظ العوض، أن ما قاله طباخه السابق أحمد علي ضده من اتهامات بالفساد وأكل حقوقه بأنه زور وظلم وكذب.

وأكد السفير أمس، أن الرجل استشاط غيظاً وفجر في خصومته، وشدد عوض على أنه لم يرسل إناءً واحداً من مقتنيات سفارة السودان ببلغاريا التي صدر قرار بإغلاقها ضمن قرارات التقليص للسودان، وقطع بأن كل المقتنيات سلمت عبر قوائم جرد رسمية، واستلمت بواسطة لجنة ترأسها الملحق الإداري، وأنها موجودة بكاملها الآن.

واستهجن السفير بشدة ما أثاره “الطباخ” عن أخذه أموالاً من راتبه (مائة دولار) شهرياً نظير طعامه واستخدامه (الواي فاي)، وتساءل : ” أيعقل أن أطلب من عامل هذا الأمر”. ولفت إلى أنه مازال معه عاملان آخران بالمنزل.

وأكد السفير في بيان أطلعت عليه صحيفة الصيحة، أن الشيف تم فصله في 31 يناير الماضي بعلم وزارة الخارجية بسبب إخلاله بمتطلبات العمل، ولأنه لم يكمل العام، فإن استحقاقه وفق شروط الخدمة هو توفير تذكرة عودته للسودان، لأنه لا يستحق فوائد ما بعد الخدمة، وأن زملاءه بالعمل التزموا بتقديم دعم يعينه على العودة، لكنه رفض الإذغان وأصر على منحة حقوقه كاملة مما اضطر السفارة لاستدعاء الشرطة بعد أن كال الشتائم للبعثة ورموز الدولة. وأكد السفير أن ما أثاره في الفيديو محاولة لإشانة السمعة وتعزيز ملفه للحصول على اللجوء السياسي.

 

(كوش نيوز)

تعليق (1)

1

بواسطة: عمر فضل

بتاريخ: 7 مارس,2019 6:32 م

السفير يكذب وأنا تحدثت معه وأنا عرضت عليه أشياء كثيرة هو كان راجع السودان لكن خاف من الإعتقالات والتعذيب
ثانيا. هو أصلا رومانيا فيها لجؤ حتي يطلب حتي لو اعطوه ليس فيها اعاشة ولا إعانة. كل ما ذكره الطباخ مكان صدق وتحريت من شخصيته لا بكذب مثل الكيزان
هل هناك كوز لايسىرق أصلا. كل تقارير المراجع العام تقول إن البعثات الدبلوماسيه فيها اختلاس
ولا كمان المراجع العام طباخ

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي