رئيس التحرير

الخرطوم تشهد أطول يوم في تاريخ الثورة… تظاهرات بالآلاف وشح “البمبان” يثير التساؤلات

الجمعة 01-03-2019 09:13

كتب

الخرطوم تشهد أطول يوم في تاريخ الثورة

تظاهرات بالآلاف وشح “البمبان” يثير التساؤلات

الأمن والشرطة يقتحمان العباسية شرق وغرب

إخلاء سوق أمدرمان وحملة اعتقالات شعواء

بري ملحمة أسطورية والحشود تزلزل شارع الستين

تظاهرات قوية بشمبات والشجرة الحماداب والسلمة البقالة


عاشت العاصمة السودانية الخرطوم نهار اليوم يعد الأطول في تاريخ الثورة السودانية وشهدت دائرة التظاهرات ضد نظام البشير اتساعاً غير مسبوق في تحدي قوي لإعلان الطوارئ وحظر التظاهرات..
ولاقت دعوة تجمع المهنيين السودانيين وقوى إعلان الحرية والتغيير لـــ “موكب التحدي “، ظهر اليوم “الخميس” استجابة واسعة النطاق وخرج الآلاف من المتظاهرين في أحياء مختلفة بالعاصمة بينها شمبات والختمية والمزاد والحاج يوسف بالخرطوم بحري..
الكلاكلة والديم وبري والصحافة وجبرة والسلمة “البقالة” والعزوزاب والأزهري والمعمورة والجريف والطائف والشجرة الحماداب في الخرطوم..
أبوروف وودنوباوي والعباسية وسوق أمدرمان والثورة بالنص في أمدرمان.
وفي سوق أمدرمان تعاملت قوات الأمن والشرطة بشراسة شديدة وأجبرت المواطنين على إخلاء المكان وأغلقت معظم المحال أبوابها وشنت قوات الأمن حملة اعتقال عنيفة داخل السوق واستهدفت الفتيات بطريقة مباشرة.
لكن الاحترازات الأمنية القاسية لم تقف عائقا دون تنظيم الموكب حيث دوت الحناجر بالهتاف والزغاريد وردت الشرطة التي انتشرت بكثافة في محيط السوق والشوارع الداخلية والأزقة بإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع ما اضطر المتظاهرون إلى الانسحاب إلى الأحياء القريبة وتنظيم تظاهرات مرة أخرى.
وأثار قلة استخدام قوات الأمن والشرطة لقنابل الغاز المسيل للدموع موجة تساؤلات وسط المراقبين وسارت تكهنات أساتذة أن الأمر يشير إلى شح في مخزون قنابل الغاز “البمبان”..
وفي العباسية اضرم المتظاهرون النار في إطارات السيارات وسدوا الطرق داخل الحي بالحجارة وجذوع الأشجار لمنع توغل عربات الأمن والشرطة للداخل وهتفوا طويلا بشعارات تنادي بالحرية والعدالة وتطالب برحيل نظام البشير لكن قوات الأمن والشرطة اقتحمت الحي من الشرق والغرب لحصار المتظاهرين واعتقالهم.
وفي الخرطوم خرجت تظاهرة ضخمة بالصحافة وجبرة وسط غياب تام لقوات الأمن والشرطة التي ظهرت بعد ما يقارب (25) دقيقة وأطلقت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق الموكب الحاشد.
وقال شهود عيان إن مواطني الصحافة شكلوا ما يشبه “الحاضنة الاجتماعية” للموكب الذي حف بزغاريد النساء وأبواق السيارات التي تصادف مرورها في المكان بجانب صيحات وهتافات الذين اطلوا من فوق شرفات منازلهم.
وفي الخرطوم تدفقت حشود المتظاهرين من أحياء الطائف والجريف غرب وغيرها إلى شارع الستين الذي يعد أحد أوسع الشوارع الرئيسة بالخرطوم وهتفوا طويلا “حرية سلام وعدالة والثورة خيار الشعب “وغيرها من الهتافات الثورية، في خطوة تدل على قوة وعنفوان موكب اليوم.
وفي بري رسم المتظاهرون ملحمة اسطورية وسدوا الطرقات بالمتاريس وأضرموا النار في اطارات العربات وضربت قوات الأمن والشرطة حصارا على مداخل الحي وتوغلت أكثر من مرة إلى شارع النص وازاحت المتاريس وبقايا الإطارات المحترقة قبل أن يعيدها المتظاهرون مرة أخرى واستمرت عمليات الكر والفر والمطاردة لساعات طويلة وسببت انهاكا شديد لقوات الأمن والشرطة.
وفي شمبات أظهر المحتجون بسالة لافتة في ظل استخدام قوات الأمن والشرطة لعنف شديد. وبث تجمع المهنيين السودانيين نداءً عاجلاً على صفحته الرسمية بفيسبوك طالبا التحرك السريع من المتظاهرين لفك الحصار عن شمبات وبري وقال:” نداء عاجل: يتعرض الثوار والمتظاهرين السلميين في بُري وشمبات للحصار والقمع من قبل قوات أمن النظام وميليشياته.. ندعو جماهير شعبنا العظيم في كل الأحياء والفرقان في العاصمة والولايات للخروج للشوارع وتسيير المواكب ومواصلة التظاهر لتخفيف الضغط وكف يد مليشيات النظام وقواته عن المناطق المحاصرة”.

– شبكة الصحفيين السودانيين

تعليق (1)

1

بواسطة: ودالغالي ودالسلامات

بتاريخ: 1 مارس,2019 12:14 م

اتقوا الله لا تحرضوا الناس علي الخروج ..وتعطلوا مصالح العباد…لا…لا..للتظاهر …لا ..لا…للتخريب…ان الفتنة نائمة نعل الله من ايقظها ..

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي