رئيس التحرير

الوساطة الأفريقية تعلق مشاورات أديس الى أجل غير مسمى

الجمعة 14-12-2018 00:00

كتب

علقت الوساطة الأفريقية اللقاءات التشاورية التي كانت تزمع اجراءها بين الحكومة السودانية وقوى المعارضة الموقعة على خارطة الطريق لأجل غير مسمى.

وقال مساعد الرئيس السوداني رئيس وفد الحكومة للتفاوض فيصل حسن إبراهيم في تصريحات بأديس أبابا أن جولة أخرى ستعقد لمناقشة أجندة تتصل بصياغة الدستور وانتخابات 2020، مع استكمال الملفات التي جرى تداولها في مفاوضات سابقة على رأسها المحور الإنساني.

وأضاف ” كل الأجندة السياسية ستناقش ضمن محور الدستور”.

وأوضح إبراهيم أن الوفد الحكومي التقى الية الوساطة الأفريقية في أكثر من اجتماع للتفاكر حول تعديل خارطة الطريق لتشمل بالإضافة إلى القضايا السابقة التي نوقشت في المحور الإنساني ومحور وقف العدائيات الذي يقود لوقف دائم لإطلاق النار، ليشمل مقترحات صناعة الدستور والانتخابات في 2020.

وكان مأمولا أن تشهد هذه الجولة لقاء مشتركا يجمع الوساطة والقوى الخمسة الموقعة على خارطة الطريق الأفريقية، لكن خلافات نشبت بين الوساطة وتحالف (نداء السودان) الذي يتزعمه الصادق المهدي أدى لعرقلة الاجتماع.

والموقعون على خارطة الطريق هم حكومة السودان والحركة الشعبية وحركة العدل والمساواة بقيادة جبريل إبراهيم وحركة تحرير السودان برئاسة مني أركو مناوي ورئيس حزب الأمة القومي الصادق المهدي.

وطالب المهدي وحلفائه الوساطة بإشراك ممثلي الكيان في الاجتماع مع الحكومة باعتبارهم جزء من التسوية المرتقبة، لكن الوفد الحكومي مارس ضغوطا على الوساطة لعدم القبول باشراك هذه القوى التي لم تكن جزءا من الخارطة، برغم أن الاتحاد الافريقي بعث بدعوات لـ 15من ممثلي (نداء السودان) وتكفل بتكاليف السفر والإقامة في أديس أبابا.

ولم يصدر عن (نداء السودان) تعقيب حيال تعليق الجولة لكنه كان أعلن في بيان ليل الأربعاء استعداده للجلوس مرة أخرى حال تسوية قضية التمثيل ودعوة التحالف كطرف أصيل في تنفيذ خارطة الطريق.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

الحصاد- السودان.. ترقب لنتائج اجتماع القصر