رئيس التحرير

أسر تبيع بيوتها بوسط الخرطوم وتنتقل لأحياء طرفية

الخميس 06-12-2018 00:00

كتب

ظاهرة أصبحت تتمدد بصورة واسعة خلال الفترة الماضية ،وهي بيع أسر لمنازلها القاطنة بوسط الخرطوم وأحيائها العريقة ، وإستبدالها بمنازل أخرى في أحياء طرفية ، على أن تستفيد من فارق السعر في أي مشروع استثماري ، أياً كانت فكرته ومضمونه ، وذلك بسبب الظروف الاقتصادية التي ألقت بظلالها على الجميع دون استثناء ..

التقت مصادر بعض افراد هذه الأسر وسألتهم عن هذا الأمر فكانت هذه إفاداتهم :

محمد أب لعدد من الأبناء كان يعمل موظفاً في مؤسسة حكومية ، وأحيل للصالح العام فقام ببيع منزله القاطن بمنطقة بري المحس ، واشترى منزلاً بالحاج يوسف شارع واحد ، واستفاد من الفرق في شراء عربة أمجاد ، حتى تعينه في متطلبات الحياة التي تزيد يوماً بعد يوم .

المواطن عوض قال: إنه حتى يفي بمتطلبات أسرته اضطر لبيع منزله بالصحافة والانتقال إلى الكلاكلة ، لأنه ابنته تم قبولها في جامعة خاصة ، وأبناءه يدرسون في مراحل تعليمية مختلفة ، وأصبح الراتب لا يكفي ، فقام بالانتقال إلى الكلاكلة ، وبفرق السعر اشترى ركشتين ، لتغطي مصاريف الأسرة .

اضف تعليق

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب