رئيس التحرير

حاول الاستمتاع بمشاكلك!! ..

الأربعاء 05-12-2018 15:32

كتب

(1)

وكالعادة.يجب أن لا يشك شاكٍ. أن لحكومة المؤتمر الوطنى.جُعل كبير فى كل كارثة او مصيبة تقع .وكارثة حريق سوق أم درمان للحكومة كفل كبير منها.وتحديداً فى تلف ملايين الجنهيات..فلو كانت للحكومة سياسات مصرفية وبنكية عادلة وراشدة..ولا تضمر تلك السياسات فى نفسها الاستيلاء.وبطريق غير مباشر على اموال المودعين.لما فكر الناس فى وضع اموالهم وتعب السنين فى اماكن غير آمنة..فهم يعلمون بان البنوك ايضاً صارت غير مؤتمنة على اموالهم..ويُروى ان حاكم عربى ظالم .سمع بان لامرأة فقيرة بقرة تحلب فى اليوم 60رطلاً.ففكر فى ضم تلك البقرة الى ابقار حظيرته.وذهب بنفسه ليرى بعينه ماتناقلته الالسن.ولما طلب من المرأة ان تحلب البقرة.فلم تحلب البقرة فى تلك العصرية إلا رطلا واحداً!!.وإستغرب الحاكم.وسألها ألسيت هذه البقرة التى قيل أنها تحلب 60رطلا فى اليوم؟فقالت المرأة نعم هى ذات البقرة.ولكن ربما أضمر الحاكم فى نفسه أن يضمها لحظيرته.فلم تحلب إلا ما رأيته.!!.ونحسب أن البنوك ايضاً صارت اماكن غير آمنة لحفظ اموال المودعين.لانها تضمر فى نفسها أن لا تُرجع للمودعين أموالهم.إلا بعد جهد كبير!!


(2)
اسرائيل التى كانت مجرد(أمنية)فصارت (المنية)لكل العرب والمسلمين.واسرائيل التى صارت(بلداً)بعد أن كانت مجرد (وعد)من الانجليزى آرثر بلفور.فاسرائيل فيها اشياء تعجب الناس وتسر الخاطر وتريح البال..وهى أن القانون فى اسرائيل لا يعرف كبيراً او صغيراً.ولا يعرف زينب ولا كان وأخواتها.
القانون هناك يسرى حتى على رئيس وزراء الكيان الاسرائيلى النتن ياهو.وكلنا يعلم أنه تم إستدعاؤه والتحقيق معه بشان جرائم رشوة وإحتيال وإستغلال السلطة..فهل مثل هذا السلوك متوفر فى فى دول عالمناالعربى والاسلامى؟نعم متوفر عندنا الرشا والاحتيال وإستغلال السلطة!!.كما مايعجبنا فيها ديمقراطيتها..فهل تعلم كم حزب تدوال الحكم فى اسرائيل منذ ثلاثين سنة؟وهل تعلم كم رئيساً للوزراء وصل الى كرسى الحكم عبر إنتخابات حرة ونزيهة وشفافة؟ مع الاخذ فى الاعتبار ان الشفافية الانتخابية فى دول عالمنا العربى والاسلامى لا توجد إلا فى الصناديق الشفافة.والتى نتمنى أن لا يتم تبديلها بصناديق معتمة..


(3)
حكومة الوفاق الوطنى(الجديدة)لديها أسلوب فريد وعجيب(تعرف ناس فريد وعجيب ديل؟)فى حللت المشاكل التى نزعم أنها هى من صنعتها.وجاءت بها..فما حل مشلكة الوقود.إلا بداية لمشكلة الدقيق. وما حل مشكلة الدقيق إلا بداية لمشكلة الغاز.وماحل مشكلة الغاز. إلا بداية لمشكلة الدواء..وبدون لف ودوران.ومن الاخر كده!!
الحكومة (مثل جمل العصارة.مع الاخذ فى الاعتبار الفائدة الكبرى لجمل العصارة والعمل الجليل الذى يقوم به,.فنرفع له العمة والطاقية إحتراماً وتقديراً له)فالحكومة تدور فى حلقة مغلقة من المشاكل.التى فيها نهاية مشكلة هى بداية لمشكلة جديدة..عزيزى القارئ(ذكراً او أنثى) إذا لم تكن قادراً على حللت مشاكلك حاول أن تستمع بها.بدلا ان تجتمع عليك(ميتة وخراب ديار)!!وحاول أن تقدر رقة الحابيك.الاستاذ معتز موسى.رئيس الوزراء ووزير المالية.الذى مافتر وماسئم يغرد ويغرد باعثاً لك باحلى الامنيات والبشريات بغد أفضل!!

اضف تعليق

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب