رئيس التحرير

السودان يحذر من رهن مواجهة الإرهاب و الإتجار بالبشر في ليبيا بالتسوية

الخميس 15-11-2018 00:00

كتب

قال السودان، الثلاثاء، إنه ليس من الحكمة رهن مواجهة الإرهاب والإتجار بالبشر والجريمة العابرة للحدود في ليبيا بانتظار التسوية السياسية.

 وشارك وزير الخارجية السوداني الدرديري محمد أحمد في مؤتمر باليرمو الدولي بإيطاليا حول ليبيا استجابة لدعوة رئيس الوزراء الإيطالي جوسيبي كونتي.

وأشار الدرديري لدى إلقائه كلمة بلاده في المؤتمر الى ضرورة التعاون بين دول الجوار الجنوبي الليبي والتي تشمل السودان وتشاد والنيجر لمواجهة أخطار الإرهاب والاتجار بالبشر وأشكال الجريمة المنظمة العابرة للحدود كافة.

وقال إن “من الحكمة مواجهة هذه الأخطار بشكل فوري وحاسم وعدم انتظار التسويات السياسية التي ربما يطول انتظارها وذلك للعواقب الوخيمة الناجمة عن مثل هذه النوع من المخاطر”.

وأكد حرص السودان على أمن واستقرار ليبيا ومشاركة السودان في الجهود الدولية والإقليمية الساعية إلى إعادة الأوضاع بليبيا الى طبيعتها.

وثمن جهود غسان سلامة مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة الى ليبيا واستعداد السودان لمزيد من تنسيق الجهود في هذا الصدد خاصة ما يتعلق بالأمن والاستقرار في جنوب ليبيا.

وفي البيان الختامي للمؤتمر أكد المشاركون ضرورة إعداد الإطار الدستوري لإجراء انتخابات، وضمنه استفتاء على مشروع دستور، ودعم المؤتمر الوطني للأمم المتحدة ودعم تشكيل جيش موحد تحت قيادة مدنية.

وطغى الانسحاب التركي على الخلافات السابقة بين إيطاليا وفرنسا حول الملف الليبي.

ولزم وزير الخارجية الفرنسي جان ايف لودريان، الذي حضر إلى باليرمو، التكتم وغادر صقلية الثلاثاء، بدون الإدلاء بتصريحات.

وكانت الخارجية الفرنسية قالت الإثنين، إنها “تأمل بنجاح هذا المؤتمر”.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب