رئيس التحرير

زعيم الحوثيين “يرفض الاستسلام رغم إقراره بهزائم الحديدة”

الخميس 08-11-2018 08:08

كتب

تعهد عبد الملك الحوثي، زعيم الحركة الحوثية في اليمن، بألا يستسلم قط لقوات التحالف بقيادة السعودية، ولكنه بدا أنه يقر بأن قواته منيت بالهزيمة في معركتها للسيطرة على ميناء الحديدة.

وقال عبد الملك الحوثي في كلمة بثت تلفزيونيا إن سيطرة ما وصفه بأنه “القوات المعادية” على بعض المناطق لا يعني استسلام قواته.

وقال الجيش اليمني إن القوات الحكومية تقترب من وسط الحديدة، مما يزيد من مخاوف بشأن سلامة االمدنيين وايصال المعونات الإنسانية عن طريق الميناء والمدينة، التي تعد منفذا حيويا لوصول المساعدات.

واتهم الحوثيون القوات الموالية للحكومة بالتسبب في التصعيد في العنف. وقال الحوثي إن القوات الموالية للحكومة تعتمد على قوتها العددية، التي زادت منها مؤخرا، حتى تزيد الضغط على الحديدة.

وقتل نحو 200 مسلحا في الأسبوع الماضي في القتال في الحديدة، التي يسيطر عليها الحوثيون منذ عام 2014.

وعلى الصعيد الإنساني، ناشدت جماعات الإغاثة الدولية الأطراف المتحاربة ضمان المرور الآمن للمدنيين مع اقتراب الاشتباكات من المستشفيات في المدينة.

وقالت منظمة الأمم المتحدة للطفولة (اليونيسيف) إن القتال المكثف بالقرب من مستشفى رئيسي في الحديدة يعرض الكثير من الأطفال “لخطر الموت المحدق”. وقالت هنريتا فور، المدير التنفيذي لليونيسيف، إن الأطفال على وجه خاص “لا يمكنهم تحمل” أن يعطل مستشفى الثورة أو يغلق أو يتضرر وسط القتال الدائر في المدينة.

ومستشفى الثورة هو المستشفى الوحيد الذي لا زال يعمل في المدينة. وقالت إن الوصول إلى المستشفى أو الخروج منه “أصبح الآن معرضا للخطر”.

ووفقا لليونيسيف فإن المستشفى يوجد به حاليا 59 طفلا، منهم 25 طفلا في وحدة العناية المركزة.

بي بي سي

اضف تعليق

سعر الدولار في السودان اليوم الأربعاء 14-11-2018