رئيس التحرير

حركة مشار تجدد مطالبتها بإطلاق سراح المعتقلين والسجناء السياسيين

الخميس 11-10-2018 08:30

كتب

جددت حركة التمرد الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار دعوتها للرئيس سلفا كير للإفراج عن المعتقلين السياسيين، مشيرةً إلى أنها قامت بدورها بحسب اتفاقية السلام ويجب أن تفي حكومة جوبا بالتزامها.

وجاءت الدعوة إلى إطلاق سراح المعتقلين والسجناء السياسيين في مقابلة مع رئيس اللجنة الوطنية للشؤون الخارجية في حركة التمرد ستيفن بار كول أجرتها إذاعة (صوت أمريكا).

وقال كول إن زعيم الحركة رياك مشار طالب كير خلال اجتماعهما الأخير في الخرطوم في 22 سبتمبر مباشرة تنفيذ الاتفاق، مشيراً إلى أن مجموعته نفذت اتفاق وقف الأعمال العدائية نصاً وروحاً حيث أطلقت سراح جميع أسرى الحرب وسمحت بوصول المساعدات الإنسانية إلى المناطق التي تسيطر عليها.

ولفت كول إلى أن كير تعهد بإطلاق سراح جميع المعتقلين السياسيين وأسرى الحرب خلال لقائه بمشار، وزاد “قال كير انه سيفرج عن جميع السجناء السياسيين”.

وعلى الرغم من التأخير في إطلاق سراح السجناء السياسيين يعمل شركاء السلام في جنوب السودان معا قبل الفترة السابقة للفترة الانتقالية.

وفي جوبا أُعلن أن اللجنة الوطنية للفترة ما قبل الانتقالية ستجتمع للمرة الأولى في الأيام القادمة.

وقال المبعوث البريطاني الخاص للسودان كريس تروت الثلاثاء انه التقى مع رئيس اللجنة الوطنية للفترة ما قبل الانتقالية والمستشار الرئاسي توت كي غاتلوك الذي أكد له أن الاجتماع الأول سيعقد في الخرطوم نهاية أكتوبر.

كما ستعقد اللجنة التقنية المعنية بآليات رصد وقف إطلاق النار والأمن الانتقالي اجتماعها الثاني في الخرطوم في 10 و11 للبدء في تنفيذ الترتيبات الأمنية.

وخلال الاجتماع الأول الذي عقد في 26 سبتمبر، ناقش الفريق التقني لوقف إطلاق النار عملية إعادة هيكلة آلية رصد وقف إطلاق النار والأمن الانتقالي لإدراج محادثات لجان المناطق وفرق التحقق من الرصد وغيرها من القضايا

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب