رئيس التحرير

د/ بلال دافع عن الحكومه إعلاميا وسيدافع أمنيا ,,!!!

الثلاثاء 18-09-2018 14:50

كتب

 

400 يوم و3000 ساعه وصدمه ودمج وإحلال وتحلل وتسليم وتسلم واجتماعات بالمسجد حيث قام السيد رئيس الوزراء الجديد خطيبا فى الحضور من اعضاء الحكومه وامانة المجلس ( هى لله ) , هذه الحكومة الجديده التى صدم بها المشير البشير جماهير الشعب السودانى المتعطش للتغيير والحياة الكريمه , المتعطش بشده لتغيير الحكومه وقلعها من جذورها وليس التغيير على طريقة ( مكانك سر ونفذ الاوامر وانت ساكت ) , ثم جاءت الصدمة الاخرى من رئيس الوزراء المعين حيث اعلن خطته الصادمه وكيفية حل مشاكل السودان بطريقة اقتصاد الصدمه (وكاننا خرجنا من الحرب العالميه الاولى تواً ) .

ان المتتبع لخطب وتصريحات المستوزرين الجدد او المتجددين يلاحظ التطابق فى كل شي وانتهاج خطاب انقلابى على ما سبق حيث الشكوى من التركه التى تسلمها ممن سبقوه وخطورة المرحله وضيق الوقت واليد وسوء الحال ثم الوعد بحياة افضل ورفاهية متناهيه تمام كما يحث بالبيان الاول للانقلابات العسكريه .

ثم الاعتذارات بالجمله عن قبول الوظيفه وكذلك الاعتذار بسبب ضيق عباءة الوزارة عن الطموح وزارة الشئون الاجتماعيه مثالا , ومازالت المحاولات مستمره مع بعض من ينتظر ويتوق مهما كانت الاحجام والمسئوليات المهم الوزاره وبس , وشرب الفريق اول مهندس مستشار والى اسبق عبد الرحيم محمد حسين من نفس الكأس وسمع نفس الخطبه التى بدأ بها تسلم الولايه من د/ الخضر , حيث تحدث الفريق اول شرطه دكتور هاشم عن المشاكل التى تنتظره فى الولايه الكبيره والمتكتظه والفاقده للخدمات الاساسيه والفرق بين هذا وذاك بانه لم يتحدث عن الاراضى المتبقيه او ماتبقى من اراضى يمكن التصرف فيها , ونفس الخطاب الانقلابى والشكوى ممن سبق والاهمال والفساد .

وزارة الداخليه المختصه بامن النظام والحزب الحاكم أوكلت للدكتور احمد بلال عثمان والذى جُرِب من قبل فى اعلام السلطه والنظام حيث ابلى بلاء حسنا ودافع بكل قوة وجسارة عن الحكومه والحزب والرئيس وعمل بجد واجتهاد لاقناع الشعب بكل سياسات الحكومه وتبنى الوثبه الرئاسيه وتحسين قبيح المخرجات الحواريه حتى ظن البعض بان الرجل من مؤسسى الحزب الحاكم وعضوا فى مجلس شورى الحزب , لم تصدر عن الدكتور ولا كلمه بحق حزبه المنشق عن الاصل المتوالى فيما بعد ولا عن اتهامات الاستاذه اشراقه .

ان وزارة الداخليه والوزرارات الاخرى التى تم التنازل عنها للمتوالين والمتحاورين سوف تتبع مباشرة للرئاسه وشورى الحزب الحاكم وبادراة مباشرة من وزراء الدوله ومديرى الاجهزه الامنيه والشرطيه , لم يتم اختيار احمد بلال الا لضعفه وسهولة تمرير المطلوب بكل يسر من خلاله , من دافع عن السلطه باطلا وباطلا سوف لن يضِن عليهم فى الدفاع والاستماته من اجل امن وسلامة النظام على حساب الوطن والمواطن .

اللهم رد غربة الوطن .

من لا يحمل هم الوطن — فهو هم على الوطن .

أللهم يا حنان ويا منان ألطف بشعب السودان — آميــــــــــــــــــــــــــــــن .

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب