رئيس التحرير

حكاية تعيس افندى!!

الثلاثاء 18-09-2018 11:18

كتب

(1)
وزوجة المرشح الرئاسى تطلب الطلاق العاجل.ليس لان زوجها خسر
الانتخابات بسبب عدم جاهزيته.او لعدم الاستعداد المبكر لها.
فهذا شئ لا يعنيها.ولكن ما يعنيها هو حصول زوجها على ثلاثة.
اصوات.فهى تعرف انها أعطته صوتها.وبالضرورة هو (صوت )لنفسه.
والزوجة تريد ان تعرف المرأة التى منحت زوجها صوتهاِ؟
(2)
طلاب كليات الطب. يتعلمون الطب والطتبيب من جثث الموتى.وحزب
المؤتمر الوطنى لا يريد أن يتعلم من المثل الذى يقول تجريب المجرب
ندامة.ويبدو لى أنه مقتنع تماماَ.بان تجريب المجرب للمرة الثانية
اوالثالثة او العاشرة.عمل حسن.فان المجرب يكون قد تعلم من أخطاءه
وخطاياه.ومن الذين ماتوا أثناء التجري!!.وربما وعد المُجرب نفسه قبل
الاخرين. بعدم تكرار تجاربه القاتلة والفاشلة.ونجلس وننتظر فقد مرت
خمسة أيام من ال400يوم.والباقى منها 395.يعنى الباقى ماكتير
.أصبروا شوية!!ويعنى أنتو صبرتو ثلاثين سنة غالبكم تصبروا 400يوم؟
(3)
وتعيس افندى قال أنه يريد الزواج من أبنة السلطان!!فوافق والديه
وجده وحبوبته.وباركوا له هذه الخطوة.والباقى لاكمال الزواج
موافقة السلطان وزوجة السلطان وأبنة السلطان!!..واحد الوزراء
الجدد فى حكومة الوفاق الثانية .يقول أنهم سيسعون على اسعاد
الشعب.ونحن موافقون.الباقى فقط موافقة السلطان وزوجة السلطان
وأبنة السلطان!!
(4)
المثل يقول أعطى الخبز لخبازه ولو أكل نصفه.نعم أتركوه يأكل
نصفه.ربما كان جائعاِ!!.ولكن أن تتحول الرغيفة الى قطعة ليقمات
او قطعة طعمية.فهذا الذى يجب ان لا نوافق ان يقوم به الخباز
وسيد الفرن وجمعية حمية المستهلك.التى نقول لها أغيثونا من
هذه الافران.التى إستمرأت تقليص وزن الرغيفة..
(5)
حكومة الوفاق الوطنى الثانية.إطاحت بكثير من الظواهر الصوتية فى حياتنا.
مثل الجنرال عبدالرحيم محمد حسين.والبلدوزر مبارك الفاضل.والفريق
محمد الركابى.مع بقاء الاوضاع على ماهى عليه.أو الامنيات القلبية
من بعض الوزراء ووزراء الدولة لنا بحياة سعيدة جديدة!!
(6)
واحدهم يقف خطيباً.أيها الجمهور الكريم.طلبت منى الحكومة أن ألقى
على مسامعكم الذهبية.محاضرة عن الشفافية والنزاهة.وهاهى الحكومة
تركت لى المايك وتركت لى الحبل على الغارب.وذهبت لقضاء بعض
امورها.وريثما تعود فانا اقول لكم أن الحديث الشفافية والنزاهة حديث لذيذ
وطيب.لكنه حديث خرافة!!فمنذ ثلاثين سنة.والحكومة ممثلة فى ثورة الانقاذ الوطنى
او حكومة حزب المؤتمر الوطنى.إذاقتنى انواعاً شتى من المصائب و
الكوارث والازمات.والمعاناة والوجع والالم.وشفت منها الويل وسهر
الليل.و….وهاهى الحكومة مقبلة نحونا.وبالطبع أنتم تعلمون باننى قد
حدثتكم عن الشفافية والنزاهة.وعن إستقامة حكومتنا السنية الرشيدة.فلا
يجوز لكم بعد هذه المحاضرة أن تتهموا الحكومة بانها غير شفافة وغير
نزيهة.ويكفى أنها إتاحت لنا فرصة الحديث عن مناقبها ومحاسناها وافضالها.
وإتاحت لكم فرصة الاستماع والاستماع بهذه المحاضرة ..

التعليقات مغلقة.

معتز مطر: السودان تحرر جنودنا المخطوفين و ضحكات السيسي تتعالي مع الشباب .. ؟!!