رئيس التحرير

الفساد عند المراجع العام والنائب العام!!

الجمعة 10-08-2018 14:53

كتب

*تظل قضايا الفساد دوماً تمثل الهاجس الاكبر فى هذا البلد ، ولطالما نحن نعاني ونكابد واقتصادنا يتأرجح بين الندرة والعدم وسط فوضى الاسواق وانفلات الاسعار وجحيم الحياةالتي يعيشها أهل السودان وهم يضربون فى التيه السياسي والاقتصادي ولاتظهر فى الافق أية آفاق لمخرج آمن من الكارثة الماحقة التي نزلت على هذا الوطن ، فملفات الفساد تحتاج لارادة سياسية تفتح هذه الملفات النتنة، وهذه الارادة لايفتقر اليها شعبنا ، بل هي موجودة وكامنة فى الضمير الوطني ، وعبقرية هذا الشعب العظيم انه يمد حبال الصبر بعد تجربتين من التغيير السلمي، فالذين صنعوا ثورة اكتوبر ١٩٦٤، وانتفاضة ابريل ١٩٨٥، قطعاً  لن يعوزهم القيام بهبة جديدة ، ولكن نتائج هاتين الثورتين انهما لم تأتيا  الا بالقدامى الذين احترفوا اختطاف  وسرقة الثورات ، فلن نعيد ذات المواقف المكرورة ، ومن الواضح أن الوعي الشعبي يتنامى باتجاه المعرفة بوسائل التغيير وطرائقه.
* اما بالنسبة للمراجع العام ووفقا لقانونه وفجوة التوقعات بين عمله الفعلي(كشف الفساد وتجهيز الادلة) وتوقع الجميع (اتخاذ الاجراء القانوني ضد المعتدي علي المال العام) تبقى مهمة المراجع العام هي الخطوة الاهم من حيث تقديم الادلة ضد الفاسدين، وهذا الاجراء يحتاج للارادة السياسية التى ترتضي تقديم هذه الادلة للاجهزة العدلية،وباسرع مايكون.ولشئ من هذا  نجد المراجع العام يكرر ملاحظاته حول الفساد واقرار لجان مكافحة الفساد والحث علي قيام الالية التي تخمد هذاالفساد  المستشري، وتوقف حركة دوران الفساد والفسدة سيما وان المراجع العام ..ووفقا لقانونه. .لايملك الا رفع التقارير وعلي الحكومة (تشريعية وتنفيذية) توجيه النائب العام لاتخاذ الاجراء القانوني مستندا على ربي ؤؤؤ مايقدمه له المراجع العام من ادلة وشاهد اتهام رئيسي.
*المشكله في تباطؤ..ان لم يكن تواطؤ ،الجهاز التشريعي في الضغط علي الجهاز التنفيذي لاتخاذ اجراء قانوني ، يقود الى تفعيل محكمة الفساد لتنظر قضايا الفساد الحقيقي بدلا من اضاعة وقت المحكمة فى قضايا شجرة صندل …ولو ذهبنا  للنائب العام لوجدنا ارتالاً من مستندات بلاغات جاهزة ومعطلة بفعل فاعلين ، سمان وقطط سمان ، لادين لهم ولاايمان ، نأمل أن يتابع للنائب العام مايكشفه المراجع العام،وسلام يااااااااوطن..
سلام يا
عندما استمع للفنان محمد الامين وهو ينشد : الثورة انطلقت شعارات ترددها القلوب ، أتحسس قلبي وافتش عنه أن كان حياًام انه مات!! كيف حال قلوبكم مع الثورة ؟!وسلام يا. .

التعليقات مغلقة.

معتز مطر: السودان تحرر جنودنا المخطوفين و ضحكات السيسي تتعالي مع الشباب .. ؟!!