رئيس التحرير

الرئاسة السودانية توجه بسحب رخص الأطباء الذين يتعاطون التبغ

الجمعة 10-08-2018 00:58

كتب

وجهت الرئاسة السودانية، بسحب رخصة الأطباء الذين يتعاطون التبغ لجهة أنهم “قدوة” في المجتمع، في وقتٍ أفتت فيه هيئة علماء السودان بحرمة الأموال التي تدخل خزينة الدولة من مال التبغ.
وهددت وزارة الصحة ولاية الخرطوم اليوم (الأربعاء)، في لقاء المناصرة بين إدارة مكافحة التبغ وشركاء التبغ، بإيقاف علاج المتعاطين حال استمرارهم في التعاطي.
ودعا مساعد رئيس الجمهورية عبدالرحمن الصادق المهدي ،المجلس الوطني، بأخذ الفتوى مأخذ الجد.
وطالب بمراجعة قانون التبغ خاصةً أن العقوبات التي يطبقها القانون لا ترتقي للمخاطر الناتجة من تعاطي التبغ، ووجه المهدي بأهمية أن تُضمن مناهج التبغ ضمن المناهج الدراسية.
من جهته أفتى رئيس هيئة علماء السودان محمد عثمان صالح بحرمة أي مبلغ يدخل خزينة الدولة من مال التبغ أو من مكاسب التبغ.

وحذر شركات التبغ والزارعين والجالبين له من التكسب منه، لافتاً لأضراره الصحية واعتبره من الخبائث وطالب بضرورة تعميم قانون مكافحة التبغ في كل الولايات داعياً المجلس الوطني لتبني القانون وإضافة ما يلزم وأن تطلع رئاسة الجمهورية بدورها حتى يتم تحريم التبغ.
وفي سياق ذي صلة أكد وزير الصحة ولاية الخرطوم مأمون حميدة عزم وزارته بإعادة قانون التبغ إلى منضدة المجلس التشريعي لإدخال التعديلات عليه مطالباً أن يُكتب التحذير في العبوات بنسبة 75% من مساحة الصندوق.

وكشف عن وجود 12 ألف حالة إصابة بالسرطان سنوياً 40% منها بسبب التبغ.

وهدد حميدة المتعاطين بإيقاف العلاج حال استمرارهم في التعاطي، قائلا: ( لك الحرية في أن تختار السم لكن لاتطالبنا ان ننقذك) واعتبر التبغ بوابة من بوابات المخدرات.
من جهتة رفع نائب والي الخرطوم محمد حاتم سليمان شعارات “كفى لإهدار المال وكفى لإهدار الوقت في شرب التبغ” ووجه وزارة التربية والتعليم بوضع برامج في المناهج للتوعية بمخاطر التبغ كما وجه وزارة الثقافة والإعلام ببث برامج تلفزيونية للتوعية.

 

 

باج نيوز

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب