رئيس التحرير

بالفيديو : بسبب ملابسها التي وصفت بالفاضحة .. هجوم على نجمة (أغاني وأغاني) بسبب صور مركبة على أغنية لزيدان ابراهيم

الخميس 19-07-2018 02:14

كتب

أثارت الصور التي تم نشرها عبر فيديو للفنانة الشابة منى مجدي نجمة برنامج (أغاني وأغاني) وهي تؤدي أغنية الفنان الراحل زيدان ابراهيم (هانت الأيام عليك) – أثارت موجة من السخط والاستنكار وسط الذين شاهدوا الفيديو الذي تمت عنونته بالعبارة ( منى مجدي تتألق في السلام روتانا الخرطوم ).

الملابس التي وصفها البعض بالفاضحة أشار متابعين إلى أنها مركبة على الفيديو وأنها ليست الملابس التي كانت ترتديها في هذا التسجيل الذي يخص فعالية في شمبات وليس السلام روتانا التي أحيتها الفنانة منى مجدي بملابس عادية غير خادشة للحياء.

في الوقت الذي كتب فيه بعض المستنكرين محملين المظهر الذي بدت عليه الفنانة بالملابس المثيرة المرفقة بالفيديو الحالة التي وصل اليها البلد من ضيق حيث قال المعلق (لله درك ياسودان،، عرفتو سبب الضيق والضنك والجوع والفقر والمرض اهو دا السبب،،، عودو إلى الدين يعود اليكم الفرج اتساع الرزق والصحة).

بينما سأل البعض عن سر ربط الفتيات هذا المظهر بالحضارة حيث كتب أحدهم (أنا ماعارف البنات رابطين التحضر باللبس الفاضح ليه بالعكس ممكن تلبسوا التوب أو أي لبس محتشم ونسمع صوتكم الجميل الهو بهمنا.. حتي مذيعاتنا أو أي واحدة لو طلعت برة لبس لاحولا ولاقوة الا بالله).

الخرطوم (كوش نيوز)

 

 

4 تعليقات

1

بواسطة: musaadam

بتاريخ: 19 يوليو,2018 2:13 م

الحمد لله ان السودان فيه اعين تراقب مثل هذه الملاحظات الدخيله على مجتمعنا .. ولكن اقول للاخوة المتابعين مثل هذه الاشياء واستنكارها ما خفي اعظم

2

بواسطة: حسن جبورة

بتاريخ: 19 يوليو,2018 2:49 م

الذين هاجموا الفنانة هم أناس مهووسون ونفوسهم معفنة.. الكفار هم أهل الخلاعة والمجون وبعد ما كلو ربنا رازقهم وعايشين احسن مننا.. ولو اي واحد من المهاويس ديل وجد فرصة للهجرة الى اوروبا وامريكا وكندا حيخلي المصحف هنا ويطير هوا.. مين الوصل البلد لهذه الحالة غير هرلاء المهاويس

3

بواسطة: ßèkó

بتاريخ: 19 يوليو,2018 4:57 م

و ده شعرها ولى فوتو شوب برضو 😂😂😂

4

بواسطة: mohammed shibili

بتاريخ: 30 يوليو,2018 3:58 م

من سابع الاستحالات ان تكون تلك صور مركبه بل هي حقيقه لم احضر الحفل لكني اعرف ان تلك الملابس حقيقيه.
لاتتستروا على الفضائح حاربوا المعاصى.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب