رئيس التحرير

وعد “بإزالة النظام” خلال العيد القادم.. البعث يُعلن موقفه من انتخابات 2020

الإثنين 18-06-2018 20:10

كتب

أعلن حزب البعث العربي الاشتراكي “الأصل” مقاطعته انتخابات 2020 “وفضحها وتعريتها” وتعرية كل من قرر المشاركة فيها.

جاء ذلك على لسان مسؤول حزب البعث علي الريح السنهوري، لدى مخاطبته حشداً جماهيرياً من أنصار حزبه ثالث أيام عيد الفطر المبارك بدار الحزب بأم درمان، حيث اعتبر  أن الحديث عن الانتخابات، في هذا الظرف الذي “يشهد غليان الشارع” يعد إحباطاً لحركة الجماهير المتطلعة لإسقاط النظام الذي وصفه “بالرأسمالي والطفيلي المتوحش”.

وأشار إلى أن موقف الحزب الثابت هو إسقاط النظام وتصفية ركائزه السياسية والاقتصادية والاجتماعية،  منوهاً إلى دفع أعضاء حزبه فاتورة هذا الموقف من اعتقال وفصل وتشريد من العمل.

ورفض السنهوري دعاوي الهبوط الناعم وخارطة الطريق والانتخابات والحوار مع النظام، تأكيداً لموقفهم الثابت والمتجدد على حد تعبيره.

ورفض البعث في منتصف شهر “رمضان”  دعوة الحوار التي تقدمت بها الهيئة القيادية لحزب الموتمر الوطني، وفي السابق قبل ثلاثة سنين، رفض دعوة الحوار الوطني، التي أفضت إلى حكومة وفاق وطني.

وأشار السنهوري إلي أن الحديث  عن تعديل الدستور وترشيح البشير هو محاولة من النظام لإستدراج المعارضة وطلائع الحراك الشعبي، لأن تلك النقاشات لا تهم الجماهير بشئ ، مبيناً أن البعث يساند الحراك الشعبي في مدن وريف السودان.

وصف السنهوري بعض قوي المعارضة بغير الجادة ،لأنها حريصة على التقارب مع النظام فضلاً عن  أنها مجربة من قبل.

وتوقع السنهوري تصاعد حركة النضال الوطني، بعد العيد وفتوح الجامعات، ودعي البعثيين لتقدم الحراك لإنجاز الإنتفاضة.

وأضاف السنهوري أن النظام رهن الأرض والسيادة الوطنية، لقوى خارجية لإقامة قواعد عسكرية في البلاد، على حد وصفه.

ووعد السنهوري جماهير حزبه “بإزالة النظام وإقامة إحتفال العيد القادم في ميدان عام بمشاركة الشعب السوداني” وبناء نظام بديل وطني تقدمي وديمقراطي.

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن