رئيس التحرير

(6) ألف مريض بالفشل الكلوي.. الآلام تزداد بالمعاناة المتجددة في الحصول على الأدوية..

الأحد 03-06-2018 16:43

كتب

* مواطنون: تراجع الخدمات المجانية التي اقرها القرار الرئاسي!!
* المريض المصاب بالفشل الكلوي يحتاج لعدد (8) حقن ايبركس ، وسعر حقنة الحديد عبر التأمين (32) جنيه!!
* مدير المركز القومي: على المرضى التقدم بشكاوى لوزارة الصحة للتحقق من الجهات التي تبيع الأدوية!!

الخرطوم: لبنى عبدالله


اشتكي مجموعة من المرضى المصابين بالفشل الكلوي من العديد من الاشكالات التي تواجههم في الحصول على العلاج خاصة حقن الايبركس التي اكد المسؤولين بالمركز القومي لأمراض وجراحة الكلي توفيرها مجانا ولكنمن خلال جولة(الجريدة) وعبر مجموعة من المرضى الذين تحدثوا لها اكدوا انهم يقومون بشرائها ، وطالب المدير العام للمركز القومي المرضى التقدم بشكاوى لوزارة الصحة ولاية الخرطوم للتحقق من الجهات التي تبيع تلك الأدوية (الجريدة) في المساحة التالية تعكس افادات المرضى والمسؤولين.
شكاوي المرضى:
اشتكى مجموعة من المرضى المصابين بالفشل الكلوي من صعوبة الحصول على الأدوية الخاصة بالمرض والمصاحبة لعمليات الغسيل بالإضافة ال زيادة اسعارها وقال مجموعة من المرضى الذين تحدثوا لـ(الجريدة) من مركز الغسيل ببحري الصافية: انهم يجدون معاناة في الحصول على الادوية الخاصة بمرض الفشل الكلوي بالإضافة للزيادات المستمرة في اسعارها، خاصة حقن الليبركس ويقول المريض محمد جمعة: انهم ظلوا يعانون شهريا في توفير العلاجات الخاصة بمرض الفشل الكلوي ، موضحا ان المرضى المصابين بالفشل الكلوي يعانون في الحصول على الادوية المصاحبة للغسيل عبر التامين وخارج التامين مشيرا الى وجود قرار بمجانية علاج الفشل الكلوي وان هذا القرار كان في السابق مطبق ، اذ توفر لهم المراكز كافة العلاجات المصاحبة للغسيل مجانا، ولكن في الفترة الاخيرة تراجعت بعض المراكز وعجزت عن توفيرها واصبح المرضى يقومون بتوفير العلاج على نفقتهم الخاصة.

المصائب تجمع المصابين
واشتكى كثير من المرضى من تراجع الخدمات المجانية التي اقرها القرار الرئاسي الصادر من رئيس الجمهورية في توفير علاج غسيل الكلي واكدوا انهم يقومون بشرائها من الامدادات الطبية خاصة حقنة الايبركس، وذكر مجموعة من المرضى بمركز بحري لأمراض وجراحة الكلي انهم لم يتلقوا جرعات العلاج كاملة خاصة حقن الايبركس والحديد مما اثر سلبا على صحتهم ويقول مريض فضل حجب اسمه:ان الدواء لا يتوفر بالرغم من قرار مجانيته مما يضطر المرضى لشرائه عبر (الشيرنق)، وذكر بقوله ان المريض المصاب بالفشل الكلوي يحتاج لعدد (8) حقن ايبركس بالإضافة الى حقن الحديد موضحا ان سعر حقنة الحديد عبر التأمين بواقع (32) جنيه, وذكر انهم كمرضي اعتادوا منذ شهر يناير على ان يتم توفيرها لهم لهم مجانا عبر المركز ولكن الحصص تراجعت وفي ابريل وفر المركز حقنة واحدة لكل مريض ونسبة للظروف الضاغطة وقصر ذات اليد(العيانين )اكتفوا بالحقنة وقال مما اثر عليهم سلبا موضحا انه تعرض الى الاصابة بفقر الدم ونزول الهيموقلوبين الى 40% مما اضطر الطبيب اعطائه 4 زجاجات دم وقال مرددا هنالك اكثر من (8) مرضي اصيبوا بفقر الدم وطالب الجهات المسؤولة بضرورة توفير الدواء الذي اقرته الدولة وقال ان الجمعيات الخيرية توفر بعض الادوية للمرضي مما يساهم في تخفيف الاعباء عليهم (شيرنق)

واكد مجموعة من المرضى انهم يقومون باقتسام حقن الايبركس ويقول المريض احمد يعقوب انه يحتاج لعدد (8) حقن ايبركس شهريا ولكنه لا يستطيع توفيرها لجهة انه بالمعاش ولا يملك ثمن الحقن ما يجعله يتقاسم مع مريض آخر حصته من حقن الحديد والايبركس موضحا ان الحقنة عبر التامين بمبلغ (32) جنيه وخارج التامين بمبلغ (140) جنيه ما يضطرهم لانقاص الجرع لعجزهم عن شرائها.
في السياق ذاته كشف مجموعة من المرضى بمركز بحري لأمراض وجراحة الكلي الى تعرضهم لتعامل غير انساني في حال طالبوا بالعلاج المجاني وقال احد المرضى والذي فضل حجب اسمه انهم يتعرضون للتهديد بحرمانهم من الغسيل من قبل ادارة المركز وقال : بسمعونا كلام فاضي وبمنو علينا بالعلاج وبذلوناويرددون لنا دوما انهم يوفرون لنا العلاج مجانا مما يضطرنا الى السكوت واخذ اي قدر يتم توفيره من العلاج، بالرغم من انه حق من حقوق المرضى توفير الادوية المنقذة للحياة مجاناً، وذكر المرضى ان ادارات المراكز منعت فاعلو الخير من توفير الدواء للمرضي بحجة ان الدولة توفره مجانا ولكنه اكد عدم توفيره لهم .
وكشف المريض عبدالله الخليفة خوجلي مصاب بالفشل الكلوي عن أنه منذ (15) عاما يتلقى العلاج عبر الاستصفاء الدموي وانه يحتاج اسبوعيا لعدد (3) غسلات حسب تقرير الطبيب الاخصائي بروف عمر عبود المتابع لحالاته ولكن بسبب قرار وزير الصحة ولاية الخرطوم القاضي بتحديد عدد الغسلات المجانية ب(2) ذكر بقوله موضحا اقوم بدفع اربعة الف جنيه شهريا للغسلة الثالثة بمعدل الف جنيه اسبوعيا وهو امر مكلف جدا للمرضى خاصة وانه في فترة سابقة اصيب عدد(13) مريض فشل كلوي بفيروس التهاب الكبد الوبائي وانا كنت من ضمنهم الامر الذي زاد علينا تكاليف العلاج لمرض بخلاف المرض الاساسي الذي حضرنا للعلاج منه، وذكر بقوله ان المركز الذي تسبب في اصابته بمرض الكبد الوبائي رفض في فترة اصابته اجراء عمليات الغسيل بحجة ان المرض معدي مما زاد معاناته، وقال عبر المجهود الذاتي ذهبتللعلاج بالخارج وتعافيت من التهاب الكبد ولكن ما زلت اتلقى العلاج عبر الاستضفاء، واشتكى من عدم توفر حقن الليبركس وارتفاع اسعارها موضحا ان سعر حقنة الليبركس بلغ (180) جنيه

جمعيىة زارعي الكلي:
في ذات السياق اشتكي عادل بابكر الخضر الأمين العام للجمعية
من افتقار مبني الجمعية لخدمة الصرف الصحي في ظل الحوجة الماسة لها خاصة وان المركز يستخدم يوميا (75) الف لتر ماء للعلاج الخاص بالمرضى الذين يقصدون المركز للغسيل
موضحا ان الجمعية تضم عدد (4) الف و(500) زارع ويوجد عدد(225) مريض بالفشل الكلوي يتلقون العلاج ويقوم المركز بالغسيل لعدد (75) مريض يوميا عبر (3) ورديات في الاسبوع كما يوجد بالمركز عدد(25) ماكينة غسيل للاستصفاء الدموي، موضحا بقوله ان عدم وجود خدمة للصرف الصحي بمركز الجمعية يشكل ضغط وتعرض للطفوحات مما يجعل هنالك حوجة ماسة لتصريف المياه، واشتكى من شفط الابار عبر التاناكر الذي يعمل بمعدل (4) ادوار ، موكدا على حوجة المركز لخدمة الصرف الصحي لجهة ان المعالجة عبر التناكر مكلفة وغير مجدية،كاشفا عن معاناتهم بسبب قطوعات المياه لجهة ان المركز يعتمد بصورة كبيرة على المياه لانها حياة المركز كما اشتكى من ارتفاع اسعار الكهرباء والتي تستخدم للمكينات مطالبا الجهات المسؤولة من الكهرباء تخفيض اسعار الكهرباء للمراكز التي تقدم خدمات للمرضي والنظر لها بعين الانسانية

توقف خدمات الغسيل بمستشفى احمد قاسم :
في ذات السياق اشتكى مجموعة من المرضى الذين يتلقون العلاج بمستشفى احمد قاسم توقف عمليات الغسيل وتحويل المرضى لمجموعة من المراكز العاملة في مجال غسيل الكلي وقال المرضى الذين تحدثوا للجريدة والبالغ عددهم (100) مريض ان بعض المراكز التي خصصت لها بعيدة من مواقع سكنهم خاصة وانهم يعانون من تكاليف العلاج وذكر المرضى ان قسم الغسيل بمستشفى احمد قاسم برر لهم توقف عمليات الغسيل وتحويل المرضى بحجة ان هنالك صيانة بالقسم

المركز القومي لأمراض وجراحة الكلي:
في ذات السياق كشفت المدير العام للمركز القومي لأمراض وجراحة الكلي منار بشري عن وجود (6) الف مريض بالفشل الكلوي بكل السودان منهم (3) الف بولاية الخرطوم وذكرت ان هنالك عدد (74) مركز للغسيل بكل السودان منها (31) مركز وذكرت انه يتم اجراء عدد (6) عمليات زراعة منها (2) بمستشفى احمد قاسم وعملية واحدة للأطفال بمستشفى سوبا ، موضحة ان الاصابة وسط الاطفال كبيرة وتم تخصيص عدد (3) مراكز للغسيل لتوفير كافة مدخلات الغسيل مجانا للزارعين مدي الحياة خاصة وان الزراعين يحتاجون للدواء للعمل على حماية جهاز المناعة لجهة ان المريض الذي يقوم بالزراعة يرفض اي جسم غريب , وطالبت المرضى الذين يقومون بشراء الادوية الخاصة بمرضى الفشل الكلوي خاصة حقن الايبركس بالتقدم بالشكاوى لوزارة الصحة ولاية الخرطوم للتحقيق مع الجهات التي تقوم ببيع الادوية لجهة ان هنالك قرارا رئاسيا بمجانية علاج الفشل الكلوي، موضحة بقولها ان هنالك 140حالة بين كل مليون شخص مصاب بالفشل الكلوي ورددت بقولها ان ذلك عدد كبير لابد ان يجد معالجات عبر الزراعة لجهة ان الغسيل مرحلة انتقالية تحافظ على صحة وضمان استقرار حالة المريض ولكنه ليس حلا ولذلك نعمل على تشجيع المرضى للزراعة.

ادارة المراكز بولاية الخرطوم
من خلال افادات المرضى تباينت الشكاوى التي صرح بها المرضى من صعوبة الحصول على العلاج بالإضافة لشراء بعض الادوية التي من المفترض توفرها الجهات الرسمية ممثلة في ادارات مراكز غسيل الكلى التابعة لوزارة الصحة ولاية الخرطوم فكان لابد من سماع وجهة نظر كل الاطراف ولكن ادارة مراكز الغسيل ولاية الخرطوم طالبتنا بأخذ اذن من المدير العام للوزارة ولكن المدير العام لم يستجب.

التعليقات مغلقة.

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي