رئيس التحرير

إرتداد (10) معتقلين بسجن أم درمان و إعتناقهم المسيحية

الأربعاء 16-05-2018 13:26

كتب

قالت مصادر موثوقة إن (10) من المحتجزين بسجن أم درمان تخلوا عن الديانة الإسلامية، وأعلنوا ردتهم ودخولهم في الدين المسيحي، موضوحين أن النصرانية تعتبر دين تسامح ورحمة مقارنة مع الإسلام .

وأبلغ المعتقل بسجن أم درمان على ذمة بلاغ إنتحال شخصية – مبارك شعيب – في سؤاله خلال وجوده في محكمة الحاج يوسف للأحوال الشخصية والشرعية، بعد نهاية جلسة عقدت بديوان المحكمة في دعوى قضائية من جانب زوجته تطلب الطلاق لإرتداد زوجها وإعتناقه للمسيحية خلال فترة إنتظاره بسجن أم درمان .

حيث تم ترحيله إلى سجن كوبر وأنه قام بختم قراءة الإنجيل وقدم لإدارة السجن طلباً لتغيير أوراقه الثبوتية والشخصية، وتغيير اسمه من مبارك الى “إمانويل” التي تعني في الكتاب المقدس (الله معنا)، وقال شعيب الذي أكد أنه ختم القرآن وأن والده مؤذن بأحد المساجد بخشم القربة – وإنه أول هوساوي يرتد عن الدين الإسلامي .

وكشف شعيب وبحسب صحيفة التيار أن (9) من رفقائه المساجين إرتدوا عن الإسلام وإعتنقوا الديانة المسيحية ، مشيراً الى أن هناك مبشر إيطالي يزورهم داخل المعتقل كل يوم أربعاء وخميس يقدم لهم محاضرات، فيما يقوم يوم الأحد بأداء الصلوات معه داخل السجن، وقطع شعيب أنه وبعد خروجه من السجن سيصبح مبشراً بالديانة النصرانية .

 

(كوش نيوز)

تعليق (1)

1

بواسطة: ابومحمد

بتاريخ: 17 مايو,2018 1:31 م

لاحولة ولا قوة الا بالله كل السبب البعد عن الاسلام الذي انتشرفيه الفساد والمخدرات وبكل اسف رجال الدين واقفين والحكومه ابتعدت عن شعاراتها هي لله هي لله ولاكن هم المفسدون ونتوقع اكثر من ذلك في زمن الغفله

اضف تعليق

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن

البوم الصور