رئيس التحرير

بريطانيا تدعو روسيا للعودة إلى “الحظيرة الدولية” لحل الأزمة السورية

الإثنين 16-04-2018 12:10

كتب

أعربت المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة، كارين بيرس، عن تطلع بلادها لعودة روسيا إلى “الحظيرة الدولية” فيما يتعلق بالأزمة السورية.

وقالت بيرس، في لقاء مع قناة “فوكس نيوز″ الأمريكية، “نتطلع في هذه المرحلة إلى عودة الروس إلى حظيرة المجتمع الدولي والمساعدة في حل هذا النزاع″.

وأضافت: “روسيا واحدة من الدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن وتتحمل مسؤولية خاصة، لكنها تعيق الأمم المتحدة والغرب عن حل تلك المشكلة (الأزمة السورية)”.

جاءت تصريحات المندوبة البريطانية تعليقا على استخدام موسكو 6 مراتحق النقض (الفيتو) على مشروع قرارات في مجلس الأمن متعلقة باستخدام النظام السوري للأسلحة الكيميائية.

واستخدمت موسكو الفيتو الأحدث لها في 10 أبريل/ نيسان الجاري، ضد مشروع قرار أمريكي يطالب بتشكيل لجنة تحقيق جديدة لتحديد المسؤولية عنهجمات بالأسلحة الكيميائية في سوريا (بعد تنفيذ الهجمة الكيميائية في دوما بريف دمشق).

ودعت بيرس روسيا إلى العودة إلى الحظيرة الدولية استناداً إلى دورها السابق في “تمرير القرار الذي طالب سوريا بالتخلي عن أسلحتها الكيميائية عام 2013″.

وكان يتوجب على النظام السوري التخلص من ترسانته من الأسلحة الكيميائية بحلول يونيو/ حزيران 2014، استناداً إلى القرار 2118 الصادر عن مجلس الأمن الدولي عام 2013، والتزمت روسيا بضمان تنفيذه.

غيّر أنّ المجتمع الدولي يتهم موسكو بـ “عدم الوفاء بالتزاماتها بشأن ضمان إتلاف الأسلحة الكيميائية لدى النظام السوري”.

وفجر السبت، أعلنت واشنطن وباريس ولندن، شن ضربة عسكرية ثلاثية على أهداف تابعة للنظام السوري.

وجاءت تلك الضربة الثلاثية، رداً على مقتل 78 مدنيًا على الأقل وإصابة مئات، السبت الماضي، جراء هجوم كيميائي نفذه النظام السوري على مدينة دوما، في الغوطة الشرقية بريف دمشق.(الأناضول).

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن