رئيس التحرير

حركة مشار تتهم الجيش الحكومي بشن هجمات جديدة على مواقعها

الإثنين 16-04-2018 00:00

كتب

اتهمت حركة التمرد الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار القوات الحكومية السبت بمهاجمة مواقعها في ولاية ليتش الشمالية.

وقال نائب المتحدث باسم الحركة لام غابرييل في بيان “صباح اليوم السبت خرجت قوات النظام من خنادقها وهاجمت مواقعنا في بوو ونهاليديو وبعض القوات في طريقها إلى مير مير ووكوكاي في ولاية ليتش الشمالية”.

وادعى مسؤول المتمرد كذلك أن حاكم شمال ليتش جوزيف مونيتيل أمر بالهجوم على المناطق التي تسيطر عليها حركة مشار في الولاية، وأضاف ” القتال لا يزال مستمرا وسنكشف مزيد من التفاصيل في وقت لاحق.”

وفي مكالمة هاتفية مع (سودان تربيون) قال جاي جيمس، أحد سكان بانتيو ، إن القتال بين القوات التابعة لمشار والجيش الحكومي بدأ منذ الجمعة حتى صباح السبت في جنوب غرب بانتيو وباو بايام في محافظة كوتش.

ودعا نائب المتحدث باسم حركة التمرد الحركة آلية وقف إطلاق النار للتحقيق في هذا العمل الإجرامي في أقرب وقت ممكن.

وكان مسئول أميركي رفيع المستوى طلب الجمعة من الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية (ايقاد) الكشف عن جميع تقارير آلية وقف إطلاق النار بشأن الانتهاكات في أقرب وقت ممكن واتخاذ الإجراءات العقابية اللازمة ضد منتهكي اتفاق وقف الأعمال العدائية.

وفي بيان صدر بعد ختام دورته الـ 61 حول الوضع في جنوب السودان في 26 مارس، أعرب مجلس وزراء (إيقاد) عن قلقه الشديد بشأن التقرير المقدم من الآلية بشأن الانتهاكات الصارخة لاتفاق وقف إطلاق النار من قبل قوات حكومة جنوب السودان في منطقة الناصر 12 فبراير 2018.

وجاء في البيان أن المجلس “قرر تماشيا مع بيان المجلس الصادر في 26 يناير 2018، اتخاذ عقوبات محددة الهدف ضد المخالفين الأفراد والرجوع إلى مجلس السلام والأمن التابع للاتحاد الإفريقي لاتخاذ إجراءات عقابية مناسبة”. ولكن منذ صدور البيان لم تعلن الهيئة الإقليمية أي جزاءات.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب