رئيس التحرير

مجلس الأمن يمدد دعم (يونسفا) لآلية الحدود 10 أيام

الأحد 15-04-2018 01:01

كتب

مدد مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة دعم بعثته في منطقة أبيي المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان لمساعدة الآلية المشتركة لرصد الحدود والتحقق منها لعشرة أيام.

وفي مايو 2017 أشار المجلس إلى استمرار التأخير في تفعيل المنطقة العازلة وانهاء دعم قوة الأمم المتحدة الأمنية المؤقتة في أبيي (يونسفا) لألية رصد الحدود والتحقق منها في غضون ستة أشهر ما لم يقم البلدان بتفعيل الآلية.

وعليه عمد البلدان في ظل الضغوط الإقليمية والدولية لإعادة نشر قواتهم خارج المناطق المتنازع عليها وتفعيل المنطقة الحدودية الآمنة منزوعة السلاح وإنشاء خمس نقاط عبور.

لكن حاكم ولاية أعالي النيل منع في 23 مارس وضع علامات لحدود جنوب السودان في منطقة كوستي الرنك وفقاً لتقرير الأمم المتحدة الذي أطلعت عليه (سودان تربيون).

وبالنظر إلى أن يونسفا وفرت الدعم اللازم للجهود الحكومية الرامية إلى تطبيع العلاقات في المنطقة الحدودية المتنازع عليها تمشيا مع اتفاق التعاون الموقع 2012، قرر مجلس الأمن بالإجماع تمديد هذا الدعم لمدة عشرة أيام لإكمال المسائل المتبقية.

وأقر القرار 2411 (2018) بأن “الوضع الحالي في أبيي وعلى طول الحدود بين السودان وجنوب السودان لا يزال يشكل تهديدًا خطيرًا للسلم والأمن الدوليين”.

من المتوقع أن تعقد الآلية السياسية والأمنية المشتركة اجتماعًا استثنائيًا قبل نهاية هذا الشهر.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

معتز مطر: السودان تحرر جنودنا المخطوفين و ضحكات السيسي تتعالي مع الشباب .. ؟!!