رئيس التحرير

اتهامان لجيش جنوب السودان بشن هجمات جديدة في (ياي)

الأحد 18-03-2018 00:00

كتب

تهمت جماعة المعارضة المسلحة الرئيسية في جنوب السودان بقيادة نائب الرئيس السابق رياك مشار الجيش الحكومي بخرق وقف إطلاق النار وقتل أحد الجنود.

وقال المتحدث باسم الحركة في ولاية نهر ياي جودويل إدوارد أن القوات الحكومية هاجمت الخميس 15 مارس مواقعها في قرية كيرينيا في منطقة بوما ولوجولو في مقاطعة موروبو، مشيراً إلى إن المهاجمين قتلوا مقاتلاً من قواتهم، وأردف “لكن قواتنا صدّت المهاجمين وطاردتهم داخل مناطقهم في موروبو وكبدتهم عشرات الجرحى”.

ووقعت الأطراف المتحاربة في جنوب السودان اتفاق وقف الأعمال العدائية في 21 ديسمبر 2017 لكنها مازالت تتبادل الاتهامات بالانتهاك المتكرر للهدنة.

ويهدف اتفاق وقف إطلاق النار إلى تهيئة الوضع لإنجاح منتدى تنشيط السلام رفيع المستوي في أديس أبابا وكذلك السماح لعمال الإغاثة بالوصول إلى المدنيين المتضررين من العنف الذي اندلع قبل أربع سنوات.

وادعى المتحدث باسم التمرد أن القرية نفسها تعرضت للهجوم يوم الأربعاء من قبل الجيش الشعبي لتحرير السودان، منوهاً إلى الجيش أصاب أحد المدنيين في ذراعه ونهب ممتلكات المدنيين وتسبب في تشريد عدد من المواطنين.

كما طالب مسؤول التمرد أليه مراقبة وقف إطلاق النار بإدانة حكومة جوبا “لانتهاكها المستمر لاتفاقية وقف الأعمال العدائية وتقويض الجهود الإقليمية والدولية لتحقيق السلام الدائم في جنوب السودان”.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب