رئيس التحرير

الرئيس السوداني يقيل محافظ البنك المركزي

الخميس 22-02-2018 00:00

كتب

أعفى الرئيس السوداني عمر البشير الأربعاء محافظ البنك المركزي حازم عبد القادر من منصبه وعين خلفاً له بدرالدين قرشي.

ومكث عبد القادر في منصبه نحو 18 شهراً بعد عمله ببنك السودان لأكثر من 25 عاماً تنقل خلالها بجميع الإدارات حيث تقلد منصب مدير الإدارة العامة للخدمات التنفيذية والمتحدث الرسمي باسم البنك، وآخر منصب تقلده مدير الإدارة العامة للنقد الأجنبي.

وشهدت فترة المحافظ المقال أكبر تراجع للعملة الوطنية مقابل الدولار، ووصل الى أكثر من 42 جنيهاً نهاية يناير الماضي، واستقر أخيرا عند 32 جنيهاً لنحو إسبوعين.

وهذه المرة الأولى التي يستقر فيها سعر السعر لنحو اسبوعين متتاليين، بعد لجوء البنك المركزي الى سياسة امتصاص السيولة خارج القطاع المصرفي بتوجيه من اجتماع لمسؤولين اقتصاديين وأمنيين برئاسة البشير، في 12 فبراير الجاري، بالاستمرار في امتصاص السيولة لتحجيم الكتلة النقدية خارج النظام المصرفي، في أول إقرار رسمي بإجراءات غير معلنة بتحديد سقوفات السحب النقدي بالبنوك.

ورشحت معلومات كثيفة خلال الأيام الماضية بالصحف المحلية عن تغييرات متوقعة ستطال الطاقم الاقتصادي بالحكومة.

وعين البشير بدر الدين قرشي محافظا للبنك المركزي خلفا لحازم عبد القادر بعد أن كان نائبا له.

وبحسب الموقع الرسمي لبنك السودان، فإن قرشي التحق بالعمل في فبراير 1987 بوظيفة مفتش مصرفي وتنقل في عدة إدارات شملت الإدارة العامة للرقابة المصرفية إدارة النقد الأجنبي، والإدارة العامة للتفتيش المصرفي ومديراً عاماً للمراجعة الداخلية ومديراً عاماً للإدارة العامة لتنظيم وتنمية الجهاز المصرفي ورئيساً لوحدة التمويل الأصغر ببنك السودان المركزي

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

السودان يطالب بآثاره المسروقة والبعض يرد اتركوها للغرب