رئيس التحرير

حكومة جوبا: الرئيس ليست لديه سلطة لإقالة المسؤولين

الأربعاء 21-02-2018 00:00

كتب

إنها تواجه صعوبات مع اتفاقية السلام ففي الوقت الذي يعين فيه الرئيس وزراء المجلس الوطني الانتقالي فإنه ليست لديه السلطة لإقالتهم.

وبينما تنخرط القوة السياسية في عملية التنشيط التي تهدف الى مراجعة اتفاق السلام الموقع 2015 فإن فصيل الحركة الشعبية لتحرير السودان بقيادة الرئيس سلفا كير يثير الآن قضايا يعتقد أنها تسبب مشاكل وتؤدي الى اتهامات متكررة ضد فصيل كير بشأن اعاقة تنفيذ اتفاق السلام بصورة سلسة.

وفي تصريحات لـ (سودان تربيون) بشأن القضايا المعلقة الي تمت مناقشتها في منتدى التنشيط في أديس أبابا أشار المستشار الرئاسي تور دينق الى قضية وزير الخارجية دينق ألور الذي يمثل مجموعة المعتقلين السياسيين السابقين.

وقال دينق إنه بدلا من أن يدافع ألور عن خيارات الحكومة السياسية إلا أنه ما زال يتصرف باعتباره معارض سياسي، وزاد “لقد اكتشفت الحكومة مشكلة كبيرة جدا في اتفاق السلام 2015 وهي أن الاتفاقية لا تسمح لرئيس الجمهورية بإجراء أي تغييرات في مجلس الوزراء بدون موافقة الأطراف التي عينت الوزير”.

ولفت المسؤول الحكومي الى أن دينق ألور يطالب ضمن مجموعته بإبعاد الرئيس سلفا كير من الحكومة وأن مجموعته تدعو الى وضع البلاد تحت وصاية الأمم المتحدة وهو ما زال جزءً من هذه الحكومة ونسي أنه وزير خارجية في حكومة الوحدة الوطنية الانتقالية.

وأعرب دينق عن أمله في أن تعطي الاتفاقية القادمة الرئيس السلطات لإجراء التغيرات في مجلس الوزراء بدون موافقة الأطراف المعينة.

ومؤخرا قال وزير الاعلام بحكومة جوبا مايكل ماكوي لويث في تصريحات صحفية إن الحكومة ترغب في أن يتقدم دينق ألور باستقالته بسبب أن يطالب سرا بفرض عقوبات غربية ضد مسؤولين حكوميين.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن