رئيس التحرير

قيادي بالـ (الشعبي) يتهم رئيس الوزراء بالفشل ويدعو لفض الشراكة

الخميس 18-01-2018 00:00

كتب

اتهم قيادي في حزب المؤتمر الشعبي،الأربعاء رئيس الوزراء السوداني بكري حسن صالح بالفشل في إدارة الحكومة ودعا حزبه والقوى الأخرى لفض الشراكة والاتفاق على وضع انتقالي كامل تشارك فيه كل الأطراف السودانية دون إقصاء.

وأيد المؤتمر الشعبي مشروع الحوار الوطني الذي أفضي لدخوله الحكومة الحالية منذ بداية إطلاقه في مطلع العام 2014 لكن قيادات في الحزب الذي شارك على مستوى رئاسة الجمهورية والبرلمان والجهاز التنفيذي باتت مؤخرا تمتعض من تجاوزها في القرارات الحكومية المصيرية.

وأظهر القيادي في الحزب كمال عمر وهو أحد أبرز مهندسي عملية الحوار الوطني، سخطه الشديد تجاه الحكومة الحالية وانتقد إعلان مسؤوليها عدم الاستعداد لإدخال أي تعديل على موازنة الدولة برغم القائها بعبء ثقيل على المواطنين.

ودمغ عمر رئيس الوزراء بكري حسن صالح بالفشل في إدارة حكومة الوحدة الوطنية، التي قال إن تفويضه كان يرتكز على تنفيذ توصيات مبادرة الحوار الوطني وهو ما لم يحدث.

وأضاف “بكري عمل لإرضاء قائده – في إشارة للرئيس البشير-لذلك فشلت الحكومة وفشل تنفيذ مخرجات الحوار”.

وقال في تصريح عقب مشاركته في اجتماع اللجنة العليا لتنسيقية الحوار الوطني، الأربعاء، أن الاجتماع لم يطرح أي تصور ذي صلة بالشارع ولا الأزمة الحالية.

وتسود الشارع السوداني منذ مطلع هذا العام حالة تذمر واسعة في اعقاب تردي الوضع الاقتصادي الناتج عن موازنة جديدة أفرتها الدولة ازداد بموجبها سعر الخبز كما تضاعفت أسعار غالب السلع المهمة.

وقال عمر ” المطلوب الان الانحياز للشارع، والمؤتمر الوطني قال إنه غير مستعد لتعديل سطر في الموازنة”.

وتابع ” إذا كانت الأحزاب التي تشاركه محترمة… ففي تقديري أن عليها والمؤتمر الشعبي فض الشراكة فالعلاقة أصبحت بلا أساس ويلا موضوع”.

وشدد على أن الجميع أمام ازمة لا يحلها الا وضع انتقالي كامل يشارك فيه الجميع بلاعزل.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن

البوم الصور