رئيس التحرير

مسؤول : مقتل 22 شخصا في مواجهات قبلية سودانية تشادية

الجمعة 20-10-2017 07:29

كتب

قال مسؤول حكومي رفيع في ولاية غرب دارفور، المحاذية لدولة تشاد، إن قوات عسكرية ضخمة تمكنت من احتواء اشتباكات وقعت منتصف الأسبوع بين قبائل عربية ورعاة من قبيلة الزغاوة التشادية أسفرت عن مقتل 22 شخصا.

وأوضح نائب والي غرب دارفور محمد ابراهيم شرف الدين، في تصريحات صحفية، الخميس، إن الإشتباكات دارت يومي الإثنين، والثلاثاء شمال منطقة (حتانة) التابعة لمحلية كلبس، وأن مسلحين قتلوا أحد الرعاة ينتمي لقبيلة عربية ونهبوا إبله .

وأفاد أن فزعا من الأهالي لاحق المسلحين وتمكن من استرداد الإبل ، لكنه تعرض لهجوم مضاد.

وتابع”أدى الهجوم لمصرع ثمانية وإصابة 13 من القبائل العربية، كما قُتل 14 من قبيلة الزغاوة البديات”.

وأشار المسؤول الحكومي الى أن السلطات دفعت بتعزيزات كبيرة من ولايتي غرب وشمال دارفور، لإحتواء الأوضاع بالتعاون مع القوات السودانية التشادية المشتركة.

وأورد موقع (دارفور 24) أن المواجهات وقعت بين مسلحين من قبيلتي (الرزيقات) و(الزغاوة البديات) بمنطقة الحتانة على الحدود السودانية التشادية ،وأودت بحياة 27 شخصاً واصابة 15 آخرين بجراح .

ونقل عن أحد منسوبي الرزيقات يدعى علي محمد النقي ان مسلحين من قبلية (البديات) التشادية قتلوا راعي ابل ونهبوا قطيعه وتتبع أثرهم فزع اهلي وأدى الاشتباك بين الجانبين الى مقتل ثلاثة من المسلحين واسترداد المواشي المنهوبة قبل أن يعاود المسلحون الهجوم على بادية الرزيقات بقوات كبيرة مدعومة بمعدات وآليات تابعة للجيش التشادي بحسب النقي ؛حيث دارت معركة راح ضحيتها سبعة أشخاص من الرزيقات وأصيب خمسة عشر وسقط جرائها نحو ستة عشر من المهاجمين.

لكن ناشطاً من المنطقة نفسها اسمه محمود التجاني قال لذات الموقع ان مسلحي الرزيقات بادروا بسرقة المواشي وقتلوا راعيين للبديات وحين لاحقهم فزع البديات استعانوا بعناصر من قوات الدعم السريع السودانية.

وأقر التجاني بسقوط العشرات بين قتلى وجرحى من الطرفين دون أن يحدد اعدادهم.

ونقلت وسائل تواصل اجتماعي مهتمة باوضاع دارفور عن شهود عيان في مدينة الجنينة عاصمة ولاية غرب دارفور مشاهدتهم عشرات الجرحى نقلوا الى مستشفى المدينة كما تم مواراة بعض الجثث في مقبرة المدينة.

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن