رئيس التحرير

شمال دارفور تستعين بـ (الدعم السريع) للسيطرة على الانفلات الأمني

الخميس 12-10-2017 08:43

كتب

استعانت حكومة ولاية شمال دارفور بقوة كبيرة من (الدعم السريع) للإسهام في حفظ والاستقرار بمحليات الولاية المختلفة بعد تراجع الوضع الأمني مؤخرا.
واستقبل والي شمال دارفور عبد الواحد يوسف نهار الأربعاء، بميدان الفرقة السادسة مشاه بالفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور 10 آلاف مقاتل من (الدعم السريع) على مئات السيارات ذات الدفع الرباعي لإسناد حملة جمع السلاح في المرحلة القادمة وتأمين الحدود والمدن وحسم المتفلتين.

وقال الوالي ان القوة التي وصلت الفاشر قادمة من عدة مناطق في ولايات كردفان ومناط بها تحقيق الامن والاستقرار في الولاية. وأكد اهتمام حكومته بتوفير الامن باعتباره اولوية قصوىK وقال مخاطباً القوة ” البلاد سوف تستشرف فجرا جديدا مقبل الأيام، ونريدكم إضافة حقيقية لعملية الأمن والاستقرار في الولاية “. وكشف الوالي عن قوة اخرى بمحلية كبكابية تعمل من اجل استتباب الامن والاستقرار مستعرضا اسهامات الدعم السريع خلال الفترة الماضية خاصة فيما يتعلق بسد الثغرات بمختلف المواقع.

من جانبه أكد اللواء ركن يحي علي محمد قائد الدعم السريع بالفاشر ان القوة التي وصلت ستكون جزءا من قوات الفرقة السادسة مشاة وتعمل معها جنبا الي جنب من اجل تحقيق الامن والاستقرار مؤكدا ان الدعم السريع قوة قومية تدافع عن الوطن وتحمي المواطنين.

وشهدت ولاية شمال دارفور غربي السودان مؤخرا عمليات خطف ونهب مسلح وقتل آخرها اختطاف المتطوعة في المجال الإنساني السويسرية “مارغريت شنكل ” والتي لم يفرج عنها حتى الآن ولم تحدد عن هوية خاطفيها من داخل منزلها بأحد أحياء مدينة الفاشر.

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن