رئيس التحرير

حوار(2) مع د.عبدالرحيم احمد ابنعوف/ رئيس حركة تغيير السودان ورئيس دوري تحالف قوي التغيير السودانية حول الراهن السياسي

الأربعاء 23-11-2016 09:05

كتب

*ماهي بدائل حركة تغيير السودان في ظل عدم استجابة الحكومة لشروط الحوار وفي ظل عدم التراجع عن زيادة الاسعار ؟؟

البديل هو الانتفاضة والثورة الشاملة ، والان توفرت كل العوامل السياسية والاقتصادية والمعنوية للشعب السوداني، عدا بعض العوامل وقد وضعنا لها رؤية محددة تتمثل في الخطوات التالية:-
1/ توحيد كل فصائل المعارضة المدنية والمسلحة في محور قوي المقاومة والتغيير تحت قيادة ( مجلس تنسيق شامل).
2/ توفير المقومات المادية من( كوادر/ ادوية وعلاج /وتامين للثورة والثوار واسرهم …الخ)
3/الشروع في تكوين مؤسسات مدنية موازية للحكومة تخاطب الامم المتحدة والدول الصديقة للشعب السودانى والمنظمات المدنية العالمية ويعترف بهذه المؤسسات كبديل رسمي للحكومة الحالية.
4/ استخدام كل الوسائل التي تحقق التغيير ويتم تحديد الاولية لها حسب قرارات مجلس تنسيق المقاومة .
5/ يقوم مجلس التنسيق بتكوين هذه الموسسات المدنية وتكون مسؤلة من حماية الثورة والثوار وتوفر الخدمات للشعب السوداني من صحة /وتعليم/ وسكن .
*ماهو الفرق بين حركة تغيير السودان وتحالف قوى التغيير السودانية؟؟؟
الحركة حزب سياسي واحد( فكرة وبرنامج وقيادة ) وتاسست عام 1950م ،اما تحالف قوي التغيير السودانية فهو يضم الحد الادنى ل( 20حزب حديث و30منظمة مجتمع مدني واكثر من 50شخصية مستقلة وتم تاسيسه عام2014م.وله رئاسة دورية والان هواكبر تحالف فى السودان .وعلاقتنا به علاقة تنسيق وتعاون.
* ماهي اهم التحالفات التي شاركت فيها الحركة؟؟
1/تحالف القوي الوطنية مع الامة والشيوعي وغيرهم.2/ تحالف القوى الديمقراطية الحديثة (تقدم) مع المؤتمر السوداني والبعث والناصري وغيرهم.3/الهيئة السودانية لادارة الازمات.4/ تحالف قوي الاجماع الوطنى 5/ تنسيق مع تحالف قوى التغيير السودانية 6/ تحالف قوى نداء السودان عبر قوي الاجماع الوطني.
من هم رموز وقادة الحركة المعروفين؟؟
د.عصام الدين محمود/ د.ياسر الناير / د.ايمن جميل/ا.عثمان السنجك/ا.عادل النور./ ا.مؤيد شمس الدين./ا.الكنزي .وغيرهم من مئات القادة والكوادر يعملون في الساحة.
*كيف ترى حرية الاعلام ؟؟
اولا الشكر لصحيفة الجريدة وأحي كل اسرتها وكل عشاقها فهي صحيفة المواطن الاولى ،ومستقلة وقد دفعت ثمن وقوفها الى جانب المواطن والراي الاخر بالمصادرة واعتقال وايقاف كتابها وحظرها من اعلانات الحكومة .
اما بخصوص حرية الاعلام لاتوجد اي حريات سياسية ولاصحافية بل الحكومة تعمل ليل نهار في قوانين لخنق الاعلام الالكتروني.بعد ان قتلت الاعلام الورقي والمرئي والمسموع واصبح غير موثوق به من الشعب السوداني.

الكنزي/الناطق الرسمي لحركة تغيير السودان
تلفون للتواصل:0922038656—0912838420

 

(منقول من صحيفة الجريدة)
(اجرت الحوار: رابعة ابوحنة-الموافق الجمعة 18/نوفمبر/2016م)

Hatarg536@gmail.com

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن