رئيس التحرير

الولايات المتحدة تلغي (الحماية المؤقتة) للمواطنين السودانيين

الأربعاء 20-09-2017 06:23

كتب

أصدرت الإدارة الأميركية، الإثنين، قرارا بإنهاء حالة الحماية المؤقتة للمواطنين السودانيين، مشيرة الى تحسن الأوضاع في الدولة الواقعة شرق أفريقيا.

وعادة ما يحدد وزير الأمن الداخلى الأميركي دولة أجنبية لحالة الحماية المؤقتة، بسبب الظروف التي تمنع تلك الدولة من العودة بشكل آمن.

وتشمل هذه الظروف النزاع المسلح المستمر أو الكوارث البيئية أو غير ذلك من الظروف الاستثنائية. وتتيح حالة الحماية المؤقتة الإذن بالعمل والحماية من الترحيل للمواطنين الأجانب الذين لا يمكن إعادتهم بأمان إلى بلدانهم الأصلية.

ومنذ 4 نوفمبر 1997 تم وضع السودان في حالة الحماية المؤقتة والذي يسمح للسودانيين الموجودين في الولايات المتحدة العمل والإقامة بشكل قانوني وبدون التعرض للابعاد من الولايات المتحدة.

وفي 25 يناير 2016 أعلنت دائرة خدمات الهجرة والجنسية الأميركية تمديد الحماية للسودانيين حتى 2 نوفمبر 2017.

وقال بيان صحفي أصدرته دائرة الهجرة والجنسية الأميركية الاثنين “قررت القائمة بأعمال وزير الأمن الداخلي إلين ديوك أن الأوضاع في السودان لم تعد تدعم وضعه بموجب حالة الحماية المؤقتة بعد مراجعة أوضاع البلاد وبعد مشاورات مسؤولي وزارة الأمن الداخلي مع الوكالات الحكومة الأميركية المعنية”.

ويعني القرار أن المواطنين السودانيين القادمين إلى الولايات المتحدة لن يكونوا قادرين على البقاء في البلاد بسبب عدم القدرة على العودة إلى وطنهم بسبب الكوارث الطبيعية أو النزاعات.

ومع ذلك، يمكن للمواطنين السودانيين الموجودين حاليا في الولايات المتحدة بموجب حالة الحماية المؤقتة الحفاظ على وضعهم كوضع قانوني لمدة عام فقط .

وأضاف البيان الصحفي “أن الوزيرة إلين ديوك تمدد للمستفيدين من حالة الحماية المؤقتة لمدة 12 شهرا للسماح بالانتقال المنظم قبل أن ينتهي الوضع في 2 نوفمبر 2018”.

ويأتي القرار الأميركي قبل ثلاثة أسابيع من قرار إدارة ترامب بشأن رفع العقوبات بشكل دائم عن السودان في 12 أكتوبر

 

سودان تربيون

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن