رئيس التحرير

الحركة الشعبية في المعارضة تدين و تستنكر هجوم ميلشيات الجبهة الثورية و قوات النظام علي المدنيين و مواقعها

الثلاثاء 12-09-2017 21:35

كتب

الحركة الشعبية فيقامت قوات النظام مسنودة بمليشيات الجبهة الثورية السودانية، في تمام الساعة السابعة من صباح يوم أمس الإثنين الموافق ١١ سبتمبر/ أيلول ٢٠١٧م، بعدوان جائر علي مواقع الحركة الشعبية في المعارضة في ولاية فشودة، مقاطعة فشودة بالتحديد، على محورين على النحو التالي:

▪المحور الأول: الهجوم على منطقة أدوت، حيث تمكنت قواتنا البواسل من صد الهجوم وتشتيت قوات النظام ومليشيات الجبهة الثورية، وكبدتهم خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد، حيث تم مقتل (١٥) من عناصر القوة المهاجمة وجرح وعدد (٢٥) منهم، ونود أن قواتنا لازالت تسيطر على المنطقة بالكامل، وتلاحق ما تبقى من فلول النظام.

▪المحور الثاني: الهجوم على مخيم يحوي إعداد كبيرة من المدنيين العزل بمنطقة أبروج، إذ قامت تلك المليشيات بقذف المعسكر بالمدفعية الثقيلة، مما أدى الى خسائر كبيرة في الأرواح في وسط المواطنين وحرق أجزاء كبيرة من المخيم، الشئ الذي أرغم المواطنين الى الفرار الى الغابات المجاورة.
كما قامت قوات النظام ومليشياتها أيضا بعمليات نهب واسعة على المتاجر وممتلكات المنظمات الإنسانية العاملة داخل المخيم.

تدين وتستنكر الحركة الشعبية في المعارضة بأشد العبارات، قيام قوات النظام ومليشيات الجبهة الثورية  بالهجوم على مواقعنا بمنطقة وادوت ومعسكر أبروج للمدنيين بولاية فشودة.

إذ نستنكر هذا العدوان الغاشم، نترحم على أرواح شهيدي الحركة الشعبية في المعارضة الذان أستشهداء خلال معركة أدوت، والمدنيين العشرة من ضمنهم أطفال ونساء ومسنين الذين أستشهدوا في معسكر ابروج للمدنيين، وكما نسأل الله للجرحي عاجل الشفاء.

 

فوك بوث بالوانق
مدير الإعلام والعلاقات العامة بالحركة الشعبية في المعارضة
١٢ سبتمبر ٢٠١٧م

 

التعليقات مغلقة.

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن