رئيس التحرير

سعدية النكدية ..و البيئة المدرسية

السبت 12-08-2017 16:59

كتب

 

طرفة قديمة تقول ..ان بلدياتي توفيت زوجته فجأة ..وقد كان مفلسا الى حد العدم ..تجمع حوله من يطالبه بمال لشراء كفن ..عايزين نجيب صيوان للعزاء وكراسي ..حفاظات موية …فرغ جيبه تماما ..وفي لحظة خروج الجثمان ..اتاه من يهمس في اذنه ..بايجار عربة بوكس لنقل الجثمان ..فما كان منه الا أن صرخ قائلا (مش الولية دا ..انا طلقتو)..وترك الجثمان وولى هاربا.
خبر تصدر الصحف قائلا بأن (التاب) سيحل مكان الكتاب المدرسي في العام القادم ..فقلت في نفسي يبدو ان وزارة التربية قد أعياها توفير الكتاب المدرسي ..فما كان منها الا أن (طلقتو) على طريقة بلدياتنا ..واثرت ان تهرب بجلدها ..والحقيقة انو نحن التاب (ما ابيناهو ..لكن الفيكم اتعرفت) ..فقد ظللنا نتحدث عن البيئة المدرسية المتردية ..المراحيض التي تنهار بمن فيها ..مياه الشرب غير المتوفرة ..الاجلاس وما ادراك ما الاجلاس ..والكثير من التلاميذ يتلقون الدروس وهم جلوس على الارض ..ورغم كل هذا تأتي الوزراة وتقول (اكلو جاتوه) ..
ولم ينتهي مسلسل التاب ..اذا بالوزارة تأتي بالعجب العجاب ..هاهي تقرر تجفيف مدرسة عليش بالجريف غرب ؟؟ ليه ؟؟ غير مطابقة للمواصفات ..وعدم صلاحية المباني وحفظا على ارواح الطالبات ..ايه الجمال دا ..والحقيقة نشكر للوزارة حرصها ..في بلاد.. المدارس فيها عبارة عن رواكيب وقطاطي ..يصادر الوزير مدرسة كاملة الفصول ومكيفة ودورات المياه مكتملة و(سايفون عديل) ..ولو اجرينا ذلك على جميع مدارس الدولة ..لا اعتقد ان هناك مدرسة لن يطالها التجفيف ..والسؤال المفصلي ..ان كانت هناك عيوب بالمدرسة هل المفترض اصلاح التلف؟؟ ام القضاء على المبنى الاصلي؟؟ لكن ظاهرة البصيرة ام حمد يبدو انها تسري منهم سريان الدم.
خلينا نكشف الاوراق ..ونحكي السبب الاصلي للتجفيف ..وهو موقع المدرسة على النيل ..والذي يمر به كورنيش النيل الجديد ..مطمع الجميع وسدرة منتهى احلام المستثمرين؟؟ اليس كذلك؟؟ ..طيب خلاص سعادتك ..هلا بنيت مدرسة مطابقة للمواصفات في موقع قريب تصله الطالبات دون مشقة ..ومن بعد ذلك اصدرت امر التجفيف ؟؟ الشئ الغريب ..ان النيل يقطع الالاف الكيلومترات شاقا البلاد من الجنوب الى الشمال ..بملايين الامتار المربعة الخالية التي تنتظر من ينظر اليها بعين الرأفة ..فيترك التخطيط العمراني كل هذا ..ويأتي الى مدرسة انشئت بالجهد الشعبي ..وينزعها ليجففها ويبيع اراضيها بالشئ الفلاني ..وووو ..يتكرر مسلسل (حجوة ام ضبيبينة) ..وقصص النزاعات التي لا تزال في ساحة القضاء.
قامت الاسافير ولم تقعد في كلمات نشرتها صحيفة يومية لفتاة كان في نيتها كتابة قصيدة ..الكلمات مليئة بالاخطاء الاملائية ..وتفتقد الى ابسط اساسيات القصيدة ..لكني تعاطفت معها ..ومع المسؤول عن تصحيح النصوص في الصحيفة ..فالوزارة التي من صميم عملها تدريس هؤلاء اللغة السليمة والنطق الصحيح ..(سابت الجيش والمماليك ) وشغالة تجفيف مدارس من اجل ربح أعلى ..فاكتبي ماشئت يا بنيتي ..لا تثريب عليك ..ان اتينا للحق افتتاحية قصيدتك هي اصدق ما كتبت ..تبا لكم

اضف تعليق

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن