رئيس التحرير

الديمقراطية أولا…لممارسة الارهاب يا عرمان ؟

الإثنين 19-06-2017 08:20

كتب

كّون ياسر عرمان و عقار مع المطرودين من الحركة شمال مكتب فى كمبالا وتنظيم اسمه الديمقراطية أولا…و لقد بدأ المكتب فى ممارسة نشاطه بترويج الاشاعات عن الحركة شمال..و الاستقطاب لابناء النوبة ممن هانت عليهم كرامتهم وفضلوا الانكسار و الخنوع والخضوع لعرمان..
وبذلك تم شق الحركة رسميا الى جسم جديد فى طور التكوين يتم له الاعداد بعد الديمقراطية أولا. وبذلك تنشطر الحركة وتتناسل كما الاميبا بسبب أزمة الرأى والرأى الاخر داخل الحركة…يحدث هذا بعد حالة الهذيان التى اصابت عرمان وعقار بسبب قرارت مجلس تحرير جبال النوبة..وأعجب..ويحيرنى كثيرا.لماذا تصاب أى قيادة بمثل هذا الجنون لآن الشعب قد قرر ان مدتها قد أنتهت ؟ وأن هناك أجيالا جديدة يجب ان تتسلم زمام الامور ؟ ويحدث هذا بعد أن رفض عرمان وعقار التخلى طواعية عن منصبيهما واعطاء الفرصة لمن بعدهم بسبب فسادهما وافسادهما للحركة..هذه الحالة من (الكنكشة) كما يصفها جنود الحركة حول المنصب القيادى هى مرض يبتلى به السودانيون كلما سنحت الفرصة لاحدهم بأن يتنحى أو يقدم استقالته..فقط اشهر استقالات القيادة فى تاريخ السودان هى للفريق سوار الذهب الذى سلم الحكومة الانتقالية للصادق المهدى بعد أنتهاء الفترة الانتقالية..
ثم استقالة نور تاور من قيادة الحزب الليبرالى السودانى..
ثم تنحى ابراهيم الشيخ رئيس حزب المؤتمر السودانى من القيادة بعد أنتهاء مدته..
هذا كل مافى الامر..
و لعل ياسر عرمان قد كان يعتقد بأنه سوف يستمر فى أمانة الحركة الشعبية شمال حتى مماته..مثلما بقى قرنق فى الحركة حتى يوم مماته..
الازمة الحقيقية فى التعلق بكرسى القيادة الى هذه الدرجة المميته و بالنسبة لعرمان, هى أنه قد اصبح اسيرا لهذا المنصب الذى من خلاله يستطيع أن يعبر عن شخصيته..ويمارس هوايته فى خلق الازمات و الاستهتار بالارواح وافساد كل من حوله و بمنتهى الاريحية..
لذلك أوجد ذاك المكتب فى كمبالا..و من قبلها كان قد سلط طابورا من الصحفيين ( تحت الصفر) من باريس للاساءة لابناء جبال النوبة جملة وتفصيلا , ثم لمهاجمتنا و سبنا والصاق التهم بنا…
كما وقد سلطهم على دكتور احمد….الطبيب البيطرى النوباى الذى يعيش فى فرنسا..و الصقوا له تهمة الجنون..علما بأننا قابلنا الرجل فى هولندا وتحدثنا اليه واستمعنا له ولم نر فى سلوكه أى جنون…و لكن عرمان قد قررضرب الرجل نسبة لارائه الصريحة حول فساد وافساد الحركة..و رؤيته المختلفة عن الحركة…ونقده لياسر عرمان شخصيا..
ثم عاد وسلط لنا بعض السفهاء فى هذه الاراء حرة ومقالات.. باسماء وهمية..وهو يمدهم بمعلومات عنا بعد أن يقوم بطمسها..لان ياسر عرمان يعرف عنا كل ماهو مشّرف..ولكنه يطمس الحقائق ويمد بها السفهاء ممن يدوس على رقابهم بثمن الايجار والاكل والشرب فى كمبالا.فهو يستخدم مال النوبة لاذلال النوبة الذين ارتضوا اهانته ولم يبق لهم الا الركوع و السجود له..
الان ياسر عرمان وبعد أن استسلم لقرارات مجلس تحرير جبال النوبة , بعد أن ضغطه النوبة وغير النوبة وضربوه اعلاميا ضرب غرائب الابل, أصدروا بيانهم الهزيل يعترفون فيه بقرارات مجلس التحرير..
و السبب هو أن الجسم الجديد تحت الانشاء الان كأحد أفرع الحركة الشعبية, هو من سيخاطب الحكومة فى الخرطوم..ومن سيثير الغبار الكثيف حول الحركة شمال وكل من يقف مع الحلو و يصفهم بالعنصريين و الرجعية.ثم يحاول تحجيم الحركة شمال وذلك بكثرة الاشاعات المغرضة وكثرة الاكاذيب وكثرة الفتن المزروعة بين ابناء النوبة فى الحركة..ويسند كل هذه المهام للنوبة الذين يّلفون فى فلكه.. يمنحهم مهام ثانوية ويسند قيادة المكاتب المختلفة لاصدقائه وأهله كما كان يفعل فى الحركة شمال ليؤكد بذلك المثل السودانى القائل..اضرب العبد بالعبد..ثم يجرى وهو فرحان..
أما النوبة فى تنظيم عرمان الجديد فهم النوبة الجدد..
من مخلفات الحركة الام..
و من أنتاجها…
ولكننا بالمرصاد يا عمار..
ولنر من سيضحك أخيرا…

بقلم نور تاور

اضف تعليق

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن