رئيس التحرير

الشيخة موزة تثير غضب المصريين

الأربعاء 15-03-2017 13:01

كتب

تأمُلات

الشيخة موزة تثير غضب المصريين

كمال الهِدي

kamalalhidai@hotmail.com

·     حين حظرت حكومتنا بعض منتجاتهم المروية بمياه المجاري إستشاط بعضهم غضباً واستخدموا لغة بذيئة ليست غريبة عليهم في وصف السودانيين.

·     وقبل أيام زارت سيدة قطر الأولى ، الشيخة موزة السودان ففار الدم في عروق بعضهم إلى درجة أخرجتهم عن طورهم.

·     غلطانة جد يا شيخة موزة!

·     كان عليك أن تستأذنيهم قبل زيارتك للسودان!

·     أليس الأحق بالزيارة دائماً مركز الكون ( مصر) يا شيخة!

·     ألم ترين درجة غضبهم بالأمس القريب من النجم العالمي ميسي؟!

·     فكيف تكررين خطأ الأسطورة يا شيخة موزة وأنت ست العارفين بأن الحب كله يجب أن يوجه صوب مصر!

·     تعبيراً عن حالة الغضب التي سيطرت على بعضهم كتبت إحداهن هذياناً معتاداً من أمثالها تقول فيه: ” موزة بتزور اهرامات السودان العمرنا ما سمعنا عنها.. بعينك يا موزة عمرك ما حا تلفتي أنظار العالم، لنا اهرامات الجيزة ولكي الخوازيق السودانية”،  ( لكي) طبعاً أنقلها كما كتبتها صاحبة التعليق ولإفادتها نذكرها بأنها تُكتب ( لكِ).

·     ماذا نقول في مثل هذه بالله عليكم!

·     نعم زارت الشيخة موزة اهرامات السودان الضاربة في القدم يا (كبيرة الخوازيق).

·     أما عدم سماعك بهذه الاهرامات القائمة في السودان منذ الأزل فهو شأن يخصك ولا علاقة للشيخة موزة به.

·     ليس غريباً ألا يسمع أمثالك بإهرامات السودان، فبعضكم إن سألوه عن عاصمة بلده نفسها ربما يحتاج للاستعانة بصديق قبل أن ينطق بالإجابة.

·      للسودان اهرامات أقدم من اهرامات الجيزة التي تتباهين بها،  والدليل صور الشيخة موزة التي اغضبتك.

·     لأول مرة أسمع بشخص يكذب صورة أمام عينيه.

·     الصور كانت واضحة وظهرت فيها الشيخة موزة بجوار الاهرامات السودانية بمنطقة البجراوية، لكن هذه المسكينة لم تحتمل المشهد ولذلك راحت تهذي.

·     (كبيرة الخوازيف) صور لها عقلها المريض أن جُلّ هم الشيخ موزة انصب على لفت الأنظار عن اهرامات الجيزة.

·     كنت أظن أن جيراننا المصريين يعانون هذه الأيام من الأمراض العضوية الناتجة عن الري بمياه المجاري والغش في تصنيع الدواء فقط، لكن هذه المرأة ( الخازوق) بينت لنا بعض أمراض أخرى يعاني منها الجيران أيضاً.

·     اهرامات السودان وقِدمِها حقيقة لا تقبل الجدال.

·     ولأننا لا ندفن رؤوسنا في الرمال أو نتجنب ممارسة النقد الذاتي نقول بالفم المليان أن إعلامنا وبعض علماء آثارنا قصروا كثيراً يوم أن منحوكم الفرصة للترويج للكثير من آثاركم التاريخية على حساب ما لدينا.

·     قصرنا كثيراً حينما فشلنا في أن يكون لنا أصوات عالية توقف ( جعجعتكم) وطول لسانكم.

·     أخطأنا بتواضعنا المبالغ فيه.

·     وأخطأ بعض مثقفينا في حق بلدهم بتقزمهم أمام كل ما هو مصري.

·     لكن كل ذلك لا يغير من حقائق التاريخ شيئاً.

·     فإهرامات السودان التي تنكرينها جاءت كنتاج لحضارة متجذرة وضاربة في القدم.

·     يفوت على كل دعي أن المعلومة في عالم اليوم صارت سهلة ومتاحة بوفرة.

·     من لم يسمع بحضارة السودان القديمة يستطيع أن يحصل على كل ( ما لا يسعده) بكبسة زر واحدة.

·     قبل محاولة الاستهزاء بالشيخة موزة أو السودان كان بإمكانك الاجتهاد قليلاً في البحث.

·     فهناك عالم سويسري اسمه Charles Bonner ( شارل بونيه) إن بحثتِ عنه في  غوغل فسوف ترين ما لا يعجبك ولا يرضي غرورك.

·        فقد اكتشف هذا العالم – الذي أقام في بلادنا لأكثر من أربعين عاماً –  تمثال الفرعون ملك النوبة الذي حكم مصر، بل كل المنطقة  حتى فلسطين.

·         وقد أكد العالم نفسه أن الحضارة المصرية مستمدة من الحضارة السودانية في أرض النوبة، وأن الفراعنة في السودان هم الذين سادوا المنطقة قبل ظهور مصر على وجه الحياة!!

·     وقد أكدت اكتشافاته  أيضاً أن حضارة كرمة هي أول حضارة في العالم.

·     ولن أنسى تذكيرك بأنه عرض بعض التماثيل التي دمرها المصريون!

·     ركزي جيداً مع مفردة ( دمرها) هذه لعلك تفهمين بعض ما لا تريدون فهمه.

·     وقد وصف بونيه حضارة النوبة بأنها حضارة أسطورية (غير معروفة بما فيه الكفاية).

·     وفي العبارة ما بين الأقواس بيت القصيد.

·     فهي فعلاً لم تُعرف كما يجب.

·     وهذه دائماً نقاط ضعف الآخرين التي تستغلونها بسطوتكم الإعلامية – التي صارت من الماضي – لتستولوا على حقوق الآخرين وتلمعوا بلدكم بما فيه وما ليس فيه.

·        أثبتت اكتشافات العلماء وجود آثار تسبق الحضارة الفرعونية وأن الإهرامات بدأت داخل السودان ثم جرى تطويرها شمالاً.

·        ولهذا تلاحظين في صور الشيخة موزة – التي أشعلت نيران غضبك-  أن اهراماتنا أصغر في أحجامها عما لديكم في الجيزة رغم أنها أكثر عدداً منها.

·        هذا قليل من كثير يحمله التاريخ الذي تسعون دائماً لتزويره.

خاتمة:

·        بعض مسئولينا مثل قنصل السودان العام بمصر يعطونكم الفرصة فينا.

·        فقد سارع سعادته إلى تكذيب ما تردد بأن يكون السبب في ترحيل بعض العمال المصريين من السودان مؤخراً هو العمل بسياسة المعاملة بالمثل.

·        أليس غريباً من مسئول الهنا الذي يعيش في ( بحبوحة) بالعاصمة المصرية من عرق جبين مواطن السودان.. أليس غريباً منه أن يحاول نفي قاعدة دبلوماسية أصيلة؟!

·        ما المشكلة في المعاملة بالمثل يا سعادة القنصل حتى تتنصل منها؟!

·        ألم يحن الوقت لمعاملة الند بالند مع جيراننا المصريين حتى يلزم أمثال هذه ( الدعية ) أماكنهم ويحترمون أنفسهم! 

·        عموماً لن تغير مواقف بعض المسئولين أو المثقفين السودانيين شيئاً من حقائق التاريخ المذكورة أعلاه.

·        وأتمنى أن يقرأ أمثالك جيداً قبل أن ( يطولوا) ألسنتهم على الآخرين.

3 تعليقات

1

بواسطة: ابو محمد

بتاريخ: 15 مارس,2017 4:22 م

لا فض فوك

2

بواسطة: wagdy bhlool

بتاريخ: 9 أبريل,2017 3:33 م

ينصر دينك

3

بواسطة: wagdy bhlool

بتاريخ: 9 أبريل,2017 3:33 م

ينصر دينك كلام ذي الفل

كلمة الاستاذ علي محمود حسنين في ندوة حركة تحرير السودان مكتب لندن