رئيس التحرير

محن الزراعة في الدويم و الجزيرة

الأربعاء 08-04-2020 08:39

كتب

 

أمامي أمر محلي رقم 41 لسنة 2020 محلية الدويم. بتوقيع معتمد المحلية المكلف. أسأل الله ألا يكون صحيحاً.
في هذا الأمر يتجلى تشجيع الزراعة وبإذن الله سنكون القطر الزراعي الأول وسنكتفي بأسرع ما يمكن من كل المحاصيل التي نحتاجها ما دام يقود المجتمع أمثال معتمد الدويم المكلف.
بدون تريقة من فضلك. طيب حاضر
الامر المحلي يفرض على كل حاصدة تريد ان تحصد أي رقعة زراعية داخل محلية الدويم ان تدفع للمحلية 10000 ج عشرة آلاف جنيه (فقط لا غير) مهما كانت مساحة الرقعة المزروعة ولا تدخل الا بعد أخذ الاذن من المحلية والذي يخالف ذلك يعاقب بالغرامة التي لا تقل عن 10000 ولا تزيد عن 20000 أو السجن لمدة لا تتجاوز الشهرين أو بالعقوبتين معاً. هذا الاذن ليس مرة واحدة في الموسم ولكن اذن لكل رقعة او مشروع زراعي مهما كانت مساحته.
هذا والحاصدة مرخصة ومؤمنة ودفعت ما عليها من زكاة وضرائب لدولة السودان التي جمهورية محلية الدويم ليست منها ولذا على الحصادة ان يدفع صاحبها أو سائقها 10000 ج (فقط) لكل مشروع داخل محلية الدويم، حتى يأخذ الأذن المطلوب من المحلية والا ابن اللذين سيغرم او يسجن (أبو الزفت). حضرة المعتمد لم يقل لنا ماذا سيقدم لهذه الحاصدة التعيسة التي رماها القدر في محليته هل عنده لها أي مساعدات أقلها الجازولين أم شرف الدخول لمحلية الدويم يستوجب دفع هذا المبلغ؟
ما دري السيد المعتمد ان من يقبل بهذا الشرط لأي سبب سيضع هذه المبالغ على المزارع والذي بدوره سيضعها على المحصول وغداَ سيصبح جوال الذرة او القمح بعشرة آلاف جنيه وسيكون ما جمعه من مبالغ ذهب حوافز موظفين وتسيير (وبس خلاص كما يقول شعبا عبد الرحيم).
نأتي لمشروع الجزيرة ذو الاتاوات المعتادة.
القمح في الجزيرة موسم تَشَهْدَ وشكر الله كل من راه او سمع به محصول بركة خير كتير لكن من المنغصات أن صعب حصاده لماذا لعدم توفر الجازولين كل حاصدة خالية من الوقود (مدحشة) أمام نمرة(النمرة 90 فدان) ومنتظرة الجازولين. وصاحب المزرعة وصاحب الحاصدة (الدقاقة) يدعوان الله ان يصل الجازولين قبل ريح (تحت) القمح ارضاً القمح بعد الاستواء أي ريح يمكن ان (تحته) ويصبح طعاماً للطير.
أزمتان زراعيتان تلازمان الحصاد أمر محلي معيب وعدم توفر جازولين رهيب. السؤال هل هناك من يلتفت لذلك هل هناك جهة او لجنة عليا للحصاد تتابع بالثانية والدقيقة العقبات وتزيلها؟
اقترحت قبل اليوم أن يكون هناك أرشيف لثلاثة سنوات به تقارير عن كل العقبات التي لازمت المحصول والعمل على ازالتها قبل بداية الموسم التالي.
الخيش عايز ليه أرشيف؟

 

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي