رئيس التحرير

الحكومة السودانية تغلق سفارتها بالقاهرة إثر هجوم من رعايا غاضبين

الأربعاء 01-04-2020 08:03

كتب

قررت وزارة الخارجية السودانية اغلاق سفارتها بالقاهرة الى أجل غير مسمى في أعقاب اقتحامها على يد عشرات السودانيين يومي الاثنين والثلاثاء.

وقالت مصادر دبلوماسية لـ “سودان تربيون” إن مجموعة من السودانيين ادعوا انهم من العالقين على الحدود هاجموا مباني السفارة طلبا لمساعدات مالية قالوا إن السفارة تجاهلت منحها لهم.

وأدى قرار اغلاق المعبر البري بين مصر والسودان لتفادي جائحة كورونا الى تضرر ما لا يقل عن 1080 سوداني كانوا في طريقهم الى الخرطوم وتقطعت بهم السبل عند منطقة السباعية القريبة من أسوان.

ورفضت الحكومة في الخرطوم فتح المعبر البري من جديد وقالت إنها أرسلت دعما ماليا لسفارتها في القاهرة للتكفل بإعاشة المتأثرين بقرار الإغلاق الى حين انتهاء أزمة كورونا واستئناف الحركة برا مع مصر.

وأفادت المصادر أن المجموعة المهاجمة حطمت أبواب السفارة ونوافذها واقتحمت عدد من المكاتب وأشاعت حالة من الفوضى في المكان، وأن مسؤولي السفارة استدعوا قوات الأمن المصرية التي اقتادت بعض المشاركين في الهجوم .

وشككت المصادر في أن يكون جميع الذين هاجموا السفارة من العالقين في المعبر البري بأسوان لافتة الى امتلاكها قائمة بالأسماء وأن عددا كبيرا منهم تم دعمه ماليا وتوفير السكن له بالقاهرة لحين انجلاء أيام الأزمة.

وأفادت بوقوع عدد من الإصابات كما قامت قوات الأمن المصري بإلقاء القبض على بعضهم.

وأكد الوزير المفوض القائم بأعمال سفارة السودان بالقاهرة السفير خالد إبراهيم الشيخ واقعة الاعتداء على السفارة، وقال للجزيرة نت إن مجموعة من السودانيين المقيمين في مصر هرعوا إلى مباني السفارة عند علمهم بتوزيع مبالغ مالية على العالقين، فأدى ازدحامهم إلى حالة من الفوضى انتهت بتكسير أبواب ونوافذ السفارة.

وكشف المفوض عن اتصالات تمت مع وزارة الخارجية السودانية في الخرطوم، تم على ضوئها اتخاذ قرار بإغلاق السفارة إلى أجل غير مسمى بعد استشعار حالة من عدم الأمان في ظل حصار فرضه بعض السودانيين على مبنى السفارة في القاهرة.

وكان المقتحمون اتهموا السفارة السودانية في القاهرة بالكذب فيما يتعلق بتقديم الخدمات الضرورية للعالقين، مشددين على أهمية إيفاء السفارة بحق المواطنة وتنفيذ رغبتهم في إرجاعهم إلى السودان.

 

سودان تربيون

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي