رئيس التحرير

(يوناميد) تدعو حركة عبد الواحد مجددا للحاق بعملية سلام دارفور

الجمعة 27-03-2020 08:17

كتب

دعت بعثة الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي في دارفور “يوناميد” من جديد قائد حركة تحرير السودان عبد الواحد محمد نور، للانضمام لعملية السلام.

وترفض حركة تحرير السودان الانخراط في مفاوضات السلام، التي تجريها الحكومة السودانية مع الحركات المسلحة، بعاصمة جنوب السودان مُنذ أغسطس الفائت.

وقال ممثل بعثة اليوناميد، جيريمايا مامابولو، في بيان، تلقته “سودان تربيون”، الخميس: “أناشد مجددًا عبد الواحد للانضمام إلى عملية السلام، لأن وباء فيروس كورونا يتطلب جبهة موحدة تمامًا لاحتوائه”.

وتأتي مطالبة الممثل الخاص للبعثة العاملة في إقليم دارفور، بعد نداء أطلقه الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، بوقف إطلاق النار في المناطق المتضررة من النزاعات في جميع أنحاء العالم، وفقًا لبيان اليوناميد.

وأشار البيان إلى أن غوتيريس دعا الأطراف المتحاربة إلى وقف النزاعات والانخراط في الحوار وتيسير وصول المساعدات الإنسانية وتكريس جميع الجهود للحد من انتشار كورونا.

ووصل عدد الإصابات في العالم بفيروس كورونا إلى نحو نصف مليون حالة، ثلاثة حالات منها في السودان.

وقال الممثل الخاص لبعثة اليوناميد إن اتفاق وقف العدائيات الموقع بين الحكومة السودانية والجبهة الثورية في 21 أكتوبر الفائت، لم يتم خرقه من قبل الأطراف.

لكن الممثل أشار إلى ضرورة اعتراف الأطراف السودانية بخطورة جائحة فايروس كورونا، على أنها المعركة الحقيقة، الأمر الذي يتطلب التوصل إلى سلام في أقرب وقت.

وضربت الحكومة والجبهة الثورية منتصف الشهر الجاري، موعدًا للتوصل إلى سلام نهائي، لكن مفاوضات السلام جرى تعليقها الأربعاء بسبب وفاة وزير الدفاع السوداني الذي كان يفاوض الحركات المسلحة في جوبا على الترتيبات الأمنية.

وكانت مفاوضات الحكومة السودانية ومسار دارفور جرى تعليقها سلفا بسبب اعتراض الحركات المسلحة على تقليص الوفود الى شخصين من كل طرف.

 

سودان تربيون

اضف تعليق

فيلم “السودان: الحديد والنار” وثائقي